]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصرخي الحسني...ونشر ثقافة تقبل الرأي الآخر بين الناس

بواسطة: أيام الحميري  |  بتاريخ: 2013-07-05 ، الوقت: 19:49:57
  • تقييم المقالة:

 

 

 

الصرخي الحسني...ونشر ثقافة تقبل الرأي الآخر بين الناس

 

استقبل سماحة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني ( دام ظله ) ببرانيه بمدينة كربلاء المقدسة الوفود الزائرة التي وصلت من مناطق مختلفة من عموم مدن العراق الحبيب حملت معها معاني الحب والولاء والعرفان لصاحب المواقف العلمية والوطنية الثابتة والمتميزة

ورحب سماحته بالضيوف الكرام التي مثلت جميع شرائح المجتمع العراقي من شيوخ العشائر العراقية الأصيلة وأبنائها الأصلاء وكفاءات علمية وأكاديمية ومهنية وشبابية ورياضية وطلبة بحفاوة بالغة لما عرف عنه من انتماء وطني وحب أجتماعي وتواصل مع عموم فئات الشعب العراقي معربا ً عن ثقته بقدرات وطاقات العراقيين في صنع مستقبل أكثر إشراقا ً وتقدم في كل المجالات العلمية والفكرية والمهنية ليكونوا أبناءا ً بررة لأمتهم العربية والإسلامية ولوطنهم العراق الجريح الحبيب

وأشار سماحته في معرض توجيهاته القيمة لعموم الحشود الزائرة الى أهمية بث روح التسامح ورفدها وصقلها بالعلم والمعرفة لما للعلم من دورمهم في مسيرة الحياة اليومية و أثر واضح وجلي في تقدم الأمم نحو غد أفضل ومستقبل مزدهر

مبينا ً في الوقت ذاته وبشكل مفصل أهمية الحوار الحضاري و العلمي والأخلاقي والأرتقاء بالأفكار النيرة ونشر ثقافة تقبل الرأي الآخر كمفهوم حيوي وكأساس للتفاعل والتعامل بين الناس بمختلف طبقاتهم لتتحقق الثمرة بمختلف الرؤى والتوجهات ومن ثم ردم الهوة بين الناس التي للأسف تعمقت في وقت وزمن اراد لها اعداء الأنسانية ان تتسع ليتحقق مرادهم السيىء وهو تأسيس لمشروع الفرقة والشتات والتخلف والتسلط وكذلك نشر الجهل والفساد

وعبرت الحشود الزائرة عن امتنانها الكبير وشكرها الجزيل لسماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني لما لمسته من حفاوة بالغة في الأستقبال والتوديع مثمنة دور سماحته العلمي والجهادي لما وجدته من آثار علمية وفكرية ترجمته مؤلفاته وكتبه الدينية والتأريخية وبحوثه المعمقة التي ملئت بها الساحة العلمية وأثبتت ريادتها وأحقيتها

فجاء على لسان المهندس احمد البدري في حديث خص به اعداد هذا التقرير ان زيارتنا لسماحة السيد الحسني جاءت تطبيقاً لقول رسول الله صلى الله عليه واله حيث قال " النظر الى وجه العالم عبادة " ونحن الحمد لله اليوم تشرفنا بالنظر والتقبيل لعالم قل نظيره " .

وتابع البدري بالرغم من ان الحشود الزائرة للسيد الصرخي يعجز اللسان عن وصفها لكن مع كل هذا ينبغى على جميع شرائح المجتمع بكل انواعها واعمارها ان تبادر وتتشرف بزيارة السيد الصرخي الحسني لكي تنهل من علمه وفكره ووطنيته التي كللها واثبتها باصداراته وبياناته " .

ليضيف : اقولها للتاريخ لست من مقلدي السيد الصرخي لكن اتشرف بان التقي به واطبق ما يأمر به لانني انظر الى القول والموقف قبل الشخص " .

كما تطرق الاستاذ محمد السعيدي من محافظة الكوت في حديثه انه من خلال متابعتنا لمواقف السيد الحسني وجدنا انه امتداد لنهج الائمة عليهم السلام وهو نهج الوحدة والتسامح والرحمة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عقيل البغدادي | 2013-07-15
    يعجز اللسان وصف هذا المرجع الصرخي الحسني الذي قل نظيره في هذا الوقت بل انعدم نظيره لان مواقفه البطولية وعلميته الفائقة وعلمه الفذ الصحيح و منهاجه البين الواضح . فهو يشخص جميع الحالات السياسية والجتماعية والثقافية.. خصوصا اذا اخذنا بنظر الاعتبار ان العراق يحتاج لشخص عراقي قائد محنك
  • ايمن | 2013-07-09
    يكون كذلك من تكون يده وصدره مفتوح لكل الاخرين يكون صاحب شمولية لكل الناس
  • اروج | 2013-07-08
    هذا هو النهج الرسالي الصحيح الذي لا بد من السير عليه فالسيد الحسني علمنا على افكاره الرائعة واطروحاته العلمية الجميلة
  • ابو محمد الحسيني | 2013-07-08
    كانت كلمات السيد الصرخي الحسني بلسماً للنفوس ونماءً للعقول حرصا منه على أبناء الدين والمذهب على أن لا ينخرطوا تحت مغريات الدنيا وزخرفها كما أوصى سماحته بضرورة التمسك بالمنهج الأخلاقي الشرعي العلمي لأهل البيت ( عليهم السلام ) ومعاملتهم الناس بالحكمة والعقل والمنطق
  • ابو محمد الحسيني | 2013-07-08
    كانت كلمات السيد الصرخي الحسني بلسماً للنفوس ونماءً للعقول حرصا منه على أبناء الدين والمذهب على أن لا ينخرطوا تحت مغريات الدنيا وزخرفها كما أوصى سماحته بضرورة التمسك بالمنهج الأخلاقي الشرعي العلمي لأهل البيت ( عليهم السلام ) ومعاملتهم الناس بالحكمة والعقل والمنطق
  • ابو محمد الحسيني | 2013-07-08
    كانت كلمات السيد الصرخي الحسني بلسماً للنفوس ونماءً للعقول حرصا منه على أبناء الدين والمذهب على أن لا ينخرطوا تحت مغريات الدنيا وزخرفها كما أوصى سماحته بضرورة التمسك بالمنهج الأخلاقي الشرعي العلمي لأهل البيت ( عليهم السلام ) ومعاملتهم الناس بالحكمة والعقل والمنطق
  • ايناس التميمي | 2013-07-08
    دائما وباستمرار تنهمل النفحات الايمانيه من لدن السيد الحسني لتنير طريق الخلاص للمؤمنين الصادره من المرجع الروحي الذي حمل هموم شعبه 
  • سرى علي | 2013-07-07

    لقد كانت ومازالت مرجعية الصرخي الحسني دام ظله هي مرجعية مثالية على جميع الميادين سواء كانت أجتماعية أو أخلاقية أو علمية أو وطنية ولها مواقف مشرفة في نصرة المظلوم وأحقاق الحق.
  • سرى علي | 2013-07-07
    لقد كانت ومازالت مرجعية الصرخي الحسني دام ظله هي مرجعية مثالية على جميع الميادين سواء كانت أجتماعية أو أخلاقية أو علمية أو وطنية ولها مواقف مشرفة في نصرة المظلوم وأحقاق الحق.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق