]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما الرأي في كتاب الرحمة في الطب والحكمة ؟

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-07-05 ، الوقت: 18:49:04
  • تقييم المقالة:

س : يوجد كتاب يباع في البعض من مكتباتنا في الجزائر عنوانه " كتاب الرحمة في الطب والحكمة ", ويقال : إن هذا الكتاب ألَّفه الإمام السيوطيّ رحمه الله . ومن يطلع على الكتاب يجد أنه يحتوي على أدوية لكثير من الأمراض بالرُّقية حينا وبأشياء أخرى غريبة أحيانا . هل يجوز شراء هذا الكتاب والعمل به أم هو سحر مُحَرَّم ؟.

الجواب :

إن في كتب الرقى الشرعية الخالصة من شوائب السحر والطلاسم كفاية وغنى عن مثل هذه الكتب . ومع ذلك لا مانع من الاستفادة مما في مثل هذا الكتاب من رقى مشروعة لا شك فيها،ولكن بشرط أساسي هو أن يأمن المطلع عليه على نفسه أن ينجر وراء ما فيه من السحر والدجل والشعوذة و.. ولو من باب التجربة وحب الاستطلاع. يقول الأستاذ الدكتور نصر فريد واصل،مفتي مصر:"يجوز للإنسان أن يشتريَ هذا الكتاب ويأخذ منه ما فيه من صالح الأقوال ويَتَّبِعها ويعمل بما جاء فيه صالحًا,ولكي يتعلم منه التداويَ بالقرآن لقوله تعالى : " ونُنَزِّلُ مِن القرآنِ ما هو شِفاءٌ ورحمةٌ للمؤمنين ".

أما ما يحتويه الكتاب من أعمال غيرِ صالحة كالسحر مثلاً فيجب عليه ألا يَتَّبِعها وأن يبتعد عنها لأن السحر تعليمه وتَعَلُّمه حرام ، وقد عُدَّ من السبع المُوبِقات . وذهب جمهور العلماء إلى حُرْمة تَعَلُّم السحر وتعليمه،وقد حرَّم الإسلام على المسلم أن يلجأ إلى السحر والسحرة لعلاج مرض ابْتُليَ به أو لحَلِّ مشكلة وقع فيها،وقال :"لا يدخل الجنةَ مدمنُ خمرٍ ولا مؤمنٌ بسحر ولا قاطعُ رَحِم".

هذا وإن استغنى المرء عن هذا الكتاب بغيره من الكتب التي تتناول الرقي وحدها دون السحر-وهي كثيرة والحمد لله- فهو خير وأضمن وأسلم.أما إذا كان هذا الكتاب مَقْصورًا كله لأغراض السحر والجنّ فاستعمال الكتاب وكذا بيعه أو شراؤه أو قراءته يصبح كل ذلك حراما عندئذ.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق