]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التفسير المبسط : سورة الكوثر

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2013-07-05 ، الوقت: 10:29:58
  • تقييم المقالة:

 { إِنَّآ أَعْطَيْنَاكَ ٱلْكَوْثَرَ }

يخاطب الله تعالى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم بنعمه واحسانه عليه بأن وهبه ومنحه وأعطاه الكثير من الخيرات والنعم والحسنات ,فالحياة نعمة والإسلام نعمة والرسالة التي اختير من دون الناس ليقوم بها نعمة ونصره وتوفيقه في ادائها نعمة ,فكل ما يجري في حياته خير كثير ونعم وفيرة

 * { فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَٱنْحَرْ } *

والمطلوب بالمقابل جزاء هذا الخير أن تعبد ربك بالقيام بما أمرك به على أتم وجه ومداومة من صلاة وهدي في عيد الأضحى بنحر أي ذبح الأضحية

{ إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ ٱلأَبْتَرُ }

ان الذي يبغضك ويكرهك ويحسدك هو الخاسر والمقطوع نسبه وذكره,أما أنت يا صاحب الخير الكثير فيضل اسمك خالدا الى يوم الدين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق