]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هنا جنة الله على أرضه

بواسطة: تاجن محمد الحاج  |  بتاريخ: 2013-07-04 ، الوقت: 22:12:12
  • تقييم المقالة:

 

 

ليس لي و طن خارج هذه الحدود ...و لا خلف ذاك البحر

لا روما و لا مرسيليا و لا اشبيلية تملأن بالعشق هذا القلب

هنا البدء ... هنا النشء ... هنا الدفء

هنا القيظ و الثلج و الغيم و الصفاء

هنا السهل و البحر و البيداء

هنا الحب البكر ... و الدمع الحار ... و القلب الصادق

هنا أمي بوجهها الملائكي ... بعيونها السود

 بصوتها الحنون تغزل لي الفرح من هالة الرضا

هنا يرقد أجدادي ... هنا أولادي و أحفادي

هنا أنفاسي ... هنا جينات الشرفاء

هنا أنا بأفراحي و بأحزاني و بخيباتي و بانتصاراتي أحيا بكبرياء

هنا و إن بردت و إن جعت و إن مسني ضيم فإن لي أياد تكفف لي الدمع ...

هنا عزتي و حريتي و منبع الحياة

هنا التراب الأسمر و الرمل الأشقر و بشارة البيدر

في كف الزهراء

هنا حكايا التين و الزيتون ترتلها الحرائر في جرجرة

هنا الياسمين و مسك الليل في كل بيت في المحروسة البيضاء

هنا ماسينيسا و يوغرطا و عقبة و فاطمة نسومر

هنا الأمير و المقراني و بوعمامة  

هنا حيث يحرس مدائني الشهداء

هنا ينبت الشموخ على هضبة لالة ستي

هنا في تيكجدة و ماسكولا و أتاكور السحر الأخاذ

هنا تشرق شمس الإباء على محيا الأوراس كل صباح

هنا  في صالدي و سيتيفيس و كالما خضب بالدم الطاهر الثرى

هنا في ميلو و بونا و مسك الغنائم أعراس الحرية

هنا في سيرتا و إيجيجلي و ورجلان بطولات صنعها الرجال

هنا فيسيرا تغمر بنور الفاتحين أرجاء إكوزيوم

هنا في سندروس  و مسيلة و المدية نبع الأصالة و العروبة و  الصفاء

هنا قوس النصريعانق الأفق بعزة الأحرار

 هنا روسيطادا ببرها و ببحرها و سحرها قطعة من فردوس

هنا في غرداية و بشار و تندوف إيهاب الدين و رفعة و إخاء

هنا أكاليل المجد آثرت ايفري و أدرار و الونشريس

هنا تاريخي ... و حاضري و غدي

هنا جنة الله على أرضه .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق