]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا شعب مصر ...

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-07-04 ، الوقت: 11:34:37
  • تقييم المقالة:

يا شعب مصر ما الذي جرى لكم ؟ وما الذي حدث من حوادث فظيعة ، حتى تقوموا بهذه الأعمال الشنيعة ؟

هل تَعون ما تفعلون ؟ وهل تشعرون بمَدى الظلم ، والقسوة ، والبشاعة ، فيما تأتون وما تدَعون ؟

هل أنتم فعلاً ذلك الشعب العظيم ، وأرضكم تلك (مصر) الخالدة ؟

مصر التي ذكرها الله في القرآن أجمل ذكرٍ ، وجعلها ملجأ لموسى ، وحُضْناً ليوسف ، وسنداً لكثيرٍ من الأنبياء والأولياء ، وحِمىً للمفكرين والدعاة والمصلحين ، وعطاءً للعرب المسلمين والأقباط المؤمنين ؟

هل أنتم أهل بلد الحضارة ، والعلوم ، والآداب ، والفنون ؟

وموطنكم موطن الحب ، والخير ، والجمال .. ومولد العباقرة والخالدين ؛ أمثال محمد عبده ، وطه حسين ، وأحمد شوقي ، ونجيب محفوظ ، وسيد درويش ، ومحمد عبد الوهاب ، وأحمد عرابي ، ومصطفى كامل ، وسعد زغلول ، ومحمود مختار ، وطلعت حرب ، و.. و... ؟

من الذي لعبَ بعقولكم ، وسمَّم قلوبكم ، وغيَّركم من شعبٍ عظيم ، يُضْربُ به المثلُ في النضج الفكري ، والسمو الأخلاقي ، والسماحة ، والتعايش ، والظَّرْفِ ، وحب الحياة والأحياء ؟

أيكونُ شيطانٌ رجيمٌ ، أو عَدوٌّ حاقدٌ ، لوَّثَ مياهَ نيلكم ، ونثر فيها سُمومَ الحقد ، والكراهية ، والبغضاء ؟

أيكونُ سحرةُ فرعون ألقوا ثعابينهم في حقولكم ، فنشروا الرُّعبَ بين أهاليكم ، وجعلوهم يذْهلون عن أنفسهم وعن ذويهم ؟

أيكون (فرعون) بُعِثَ من مرقده ، فاعتلى عرشَ مصر من جديدٍ ، وجعلَ يسومُكم سوءَ العذاب ، يُذبِّحُ أبناءكم ، ويقتلُ رجالكم ونساءكم معاً ؟

ما الذي دَهاكم ، ونَهاكم أن تكونوا إخوةً مُتَّحدين ، لا تُلْقوا بعضكم بعضاً في غيابات الجُبِّ ، وظلمات العذاب ، ومقابر الهلاك ؟

من الذي خدعكم وقال لكم اقتلوا أنفسكم ذلك خيرٌ لكم ؟

أنتم لستم عبدَة عجْلِ ، ولا رجُلٍ ، ولا ماضٍ أو حاضرٍ .

أنتم عباد الله ، وأبناء مصر الأرض الطيبة ، والبلد الآمن ، وإخوةٌ لبعضكم بعضاً ، ولكل العرب ...

يا شعب مصر .. يا شعب مصر ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق