]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا سيد ويا رئيس ويا مرسي 2

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-07-04 ، الوقت: 00:59:06
  • تقييم المقالة:

 

6- من عجائب ومن غرائب ما حدث اليوم ( 3 جويلية 2013 م ) , أن البعض من قادة حركة تمرد المعادين للإسلام وللديموقراطية يقدم كلمة أمام قادة الانقلاب العسكري , يقول فيها من ضمن ما يقول " انتصرت ثورة 30 جوان , ويدنا ممدودة لكل المصريين بدون استثناء وبدون إقصاء "!!!. بلا تعليق .

7- بعض المعارضة السلفية ( الدعوة السلفية وحزب النور على الخصوص ) بوقوفها مع الانقلابيين ضد شرعية الرئيس مرسي ووقوفها مع حركة تمرد ومع الجيش الانقلابي , أطلقت على نفسها رصاصة الرحمة وقطعت أي خيط كان يربط بينها وبين الشعب المصري . وللأسف التاريخ يعيد نفسه لأن بعض الإسلاميين وقادة الأحزاب الإسلامية وقفوا أيام زمان

 ( عام 92 م ) مع الجيش الجزائري عندما انقلب على الانتخابات التشريعية وألغاها . وهؤلاء الإسلاميون ( في مصر أو الجزائر أو ... ) لا يفهمون أو لا يريدون أن يفهموا بأن الأنظمة العربية عموما ( والانقلابية خاصة ) يقضون حاجاتهم ويزينون الديموقراطية المزيفة والكاذبة بواسطتهم , وقد يعطوهم فتات الدنيا والمال والمناصب , ولكنهم في النهاية يتعاملون معهم على اعتبار أنهم أولا وأخيرا إسلاميون لا أمان فيهم ولا ثقة فيهم .

ومع ذلك وحتى إن أعطاهم النظام الظالم نصيبا لا بأس به من الدنيا ومتاعها الزائل , فما أرخصها من دنيا وما أسقطها من زعامة وإمارة ومسؤولية وما أحقرها من ... إذا كانت تأتي على حساب إخوانهم وعلى حساب الدين والحق والعدل والشرع ... الله تعبدنا بالوسائل كما تعبدنا بالغايات , ومنه لا يجوز أبدا أن ندوس على بعضنا البعض أو ندوس على الدين مهما كانت غاياتنا في النهاية طيبة وحسنة ونبيلة .

8- أي إنسان عنده ذرة من الإنسانية ومن الرحمة ومن العقل ومن المنطق ومن العدل ومن القانون ومن ... لا يقبل أبدا أبدا أبدا أن يتدخل جيش مصر لعزل الرئيس المنتخب مرسي وغلق كل القنوات الدينية . الرئيس مرسي وجد نفسه خلال عام كامل وهو رئيس شرعي ومنتخب , ومع ذلك أمامه أكثر من 10 قنوات تسب الرئيس وجماعة الإخوان المسلمين بالليل والنهار ولم يوقف واحدة منها ولا اعتقل صحافيا واحدا ولا طرده ولا ... ثم يأتي الجيش بعد ذلك ويعزل الرئيس مرسي ثم خلال أقل من دقيقة يوقف كل القنوات الدينية عن البث ويعتقل على مستوى كامل مصر أكثر من 300 قائدا من قادة الإخوان أو من مؤيديهم ويمنع قادة الإخوان وعائلاتهم من السفر إلى الخارج . أهذه هي الديموقراطية . صدق من قال " إذا كانت هذه هي الديموقراطية ( التي تقبلها إذا أوصلتك للحكم ولكنك تحاربها إذا أوصلت الإسلاميين للحكم ) فلعنة الله عليها من ديموقراطية " .

9- البرادعي يعلن بعد كل ما وقع من الجيش ومن حركة تمرد ومن عمرو موسى وصباحين و... من انقلاب على الشرعية والديموقراطية , يعلن أنه آن الأوان لتطبيق مصر لمصالحة وطنية حقيقية , وكأنه يتحدث مع شعب مجنون ومع عالم مهبول لا يعي شيئا ولا يفهم أن الذي أجهض الديموقراطية وداس عليها لا ينتظر منه أبدا أي خير للبلاد أو للعباد أو حتى لنفسه هو .

10- مهما كانت أخطاء مرسي السياسية فإنها لا تبرر أبدا أبدا أبدا لا عند الله ولا عند الناس ولا عند أي واحد من البشر مؤمنهم وكافرهم , لا تبرر أبدا عزله وتعطيل العمل بالدستور والتهيئة لانتخابات رئاسية مسبقة وإغلاق القنوات الدينية واعتقال الدعاة والعلماء ومنع آخرين وعائلاتهم من السفر إلى الخارج . كل هذه الجرائم تقع باسم الديموقراطية وما أدراك ما الديموقراطية !!!.

 

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق