]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مقارنة بين مصر و تركيا

بواسطة: نور الدين  |  بتاريخ: 2013-07-03 ، الوقت: 22:50:52
  • تقييم المقالة:

استطاع نجم الدين أربكان أن يؤسس للمشروع الإسلام السياسي المنفتح في دولة علمانية عسكرية عضوة في الأطلسي ، نجح الرجل وكون حكومة لم يستطع خلالها الصمود والبقاء في الحكم بمؤامرات عسكرية وعلمانية محبوكة ، وتم حل حزبه وإدخاله إلى السجن ، لكن مشروعه لم يتأثر بذلك بل إزداد انفتاحا و قوة ، ليفوز بعد أعوام في انتخابات برلمانية وزعيمه أردغان في السجن ، فأوتي به من السجن إلى رئاسة الحكومة ، هل يستطيع المشروع الإخواني الإستفادة من درس المشروع التركي الذي يستند أكثر على العمل والحرفية ، أكثر من العمل الخيري ، هل لقيادات الإخوان الدينية نفس الفكر النهضوي الذي يوجد لدى الأتراك ، هل يمكن لمشروع يعتمد على المرشد بدل مؤسسة حزبية يحاسب فيها الرئيس وفق إنجازاته  لا وفق أفكاره   أن يكون فعلا مشروعا سياسيا إصلاحيا ،.

لا أعتقد أن الجماعة قادرة على استيعاب تلك الدروس .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق