]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محرك جسدي

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-07-03 ، الوقت: 06:16:43
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

محرك جسمي اصيب بمرض الاكتياب لم يعد قادرا على فعل الصواب   العقل فى شق و الحنان الذى فيه دفن تحت التراب فقد كل شىء حتي الاحباب   لم يعد يتحمل نفاق الاقرباء و الاصحاب   الدنيا انقطعت منها الرحمة اصبح الحكم الا للذئاب لا احد يحرس القطيع من الذئاب   حتي الكلاب علموها العويل حتى لا تنبح فتكون للذئاب اصحاب   الحياة فى بلاد المسلمين اصبحت كالغاب بلا اسود اشبعوهم عذاب   اوثقوهم عذبوهم نكلوا بهم لم يعد يقرىء لهم حساب   اصبحوا كالخيال لا تراهم الا فى المنام داخل سرداب   لا احد يتجرؤ على الخروج او اظهار وجهه للذئاب   اصبحت لا تسمع فى الغاب الا الموافقة على ما قاله العميل المرتاب   يقهر العباد و يعرفون انه يقول الكذب و لا الصواب   يخافون ان خالفوه ينالهم اقسى العذاب   اطاحوا بجيش بلاد المؤمنين حرضوه على الابناء و الاحباب   لايذائهم عوض حمايتهم تلك هي اسود الغاب التي وضعت فى سرداب   و يتشدقون على الشاشات ان الجيش مع ارادة الشعب المهاب   حتي يورطوه فى مجزرة قتل المصلين ركعا يطلبون من الله الثواب   و يقولون انهم ارهابيون قتلهم اقرب للصواب   هذا وضع بلاد كانت مسلمة يحكمها مسلم مصواب   افتكوا منه الحكم امير البلاد لا يجب ان يكون على دين الاباء و الابناء و الاحباب   المشرك بدين الله هو الاقدر على جعل الشعب يذوق العذاب   بما ان جل سكان بلادي مسلمين مصنفين من القائد الجديد ارهابيين فساد

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق