]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

منتهــــــــــى الدلال !

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2011-10-11 ، الوقت: 15:14:01
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم    

 

     

 


 

  منتهــى الـدلال !!

دلال تجــاوز الحــد وعشـق تمعـن فـي العنـاد   ..
غــرور وصــد وهــروب وتعمـد فـي الابتعــاد   ..
وقلـب يـواري ويصفــح رغـم كــل الاضطهـاد   ..
يقبــل الجــور ويصمـــد ثـــم يبـكــي بانقيـــاد   ..

تسـامـت بقــوة الحسـن ثم تعـالت فـوق السحـاب   ..
تملكـت الأمـر وهـي فـي حــل من اللوم والعتـاب   ..
رضينـا لهـا بالصـد فتواجدت بالقلب رغم الغيـاب   ..
هـي إن أبـت ساحتنـا فساحتهـا للغيـر بالترحـاب   ..

مجــاز لهـا أن ترقــص وتجتـاز كـل المنحيـات   ..
لهـا أن تمـرح ولهـا حيـث شاءت مـن أمنيــات   ..
وبلبــل الــدوح حــر فــي ترديـد كــل الأغنيـات   ..
ونسمــة الصبـح إن أبــت حــرة فــي المانحـات   ..

ذاك كــوكب يتيـم القمـر يبكـي مـن قــلة الأقمــار  ..
وذاك قلـب وحيـد الأمـل يبـكي مـن جفـوة الأبرار ..
وذاك بستـان يجــف ويشتـكي مـن نـدرة الأمطـار  ..
وتـلك سـاحـة حــب تشتـكي مــن كثــرة الأشـرار  ..

يميــل القـلب حيـث مـالت دون صـــد واحتجــاج..  
وعيـــون تلتـقـي بعيــون دون فـــرح وابتهــاج   ..
ولقــاء خلـف أسـرار الخيـال دون رد واندمــاج   ..
وقســـوة حــال تبررهـا لمحــة أمــل بالانفــراج  .. 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني /  عمر عيسى محمد أحمد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق