]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى احدهم

بواسطة: rawan  |  بتاريخ: 2013-07-02 ، الوقت: 19:02:59
  • تقييم المقالة:

ما زلت احبك ومازلت اشتاقك

مازالت تهمس شفتاي بأسمك حتى تنام

واستيقظ وهي تهذي بأسمك

لكنني انثى شرقية بغرور شرقية من المؤكد انها تأبى أن تخبرك بأنك كنت وستظل  فارس احلامها الذي يجول في المخيلة طوال الوقت وما بالك إن أخبرتك أني اخصص  الكثير من وقتي لك لك وحدك أنت لكنني لن أخبرك بشيء ابدا لأني شرقية وبطباع شرقية

 

أما أنت فذلك الرجل الشرقي بكبريائه لكن يا مغفل أنت شرقي وأهتمامك بأنثاك لن تستطيع اخفائه لا تنتظرها هي حتى تصارحك بمشاعرها لأنها إذا كانت شرقية بمعنى الكلمة لن تفعل .......

لا أعلم لما أكتب ل أحدهم مع يقيني أنه حتما لن يعلم بما كتبت في مذكراتي وخواطري عنه لكنني أنا الانثى الشرقية التي كانت تكره الذكور ما بالها وقت أصبح كل حلمها ذكرربما هو مختلف عنهم وربما أنا من جعلته بأفكاري مختلف عنهم وماذا بعد هل سيحدث وأنتهي من ذاك الشرقي ......

إلى احدهم.....

 


 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق