]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قراءة القرآن جماعة الجزء 3 والأخير

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-07-02 ، الوقت: 06:18:11
  • تقييم المقالة:

رابعا : من سيئات قراءة القرآن الكريم جماعة

قراءة القرآن الكريم بصوت واحد وجماعة جائز كما قلنا , إذا لم يتضمن محظوراً أو ممنوعا أو حراما , ومن المحظور :

        1- أن يحصل به تشويش على من حولهم , فيمنع عن ذلك ، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم خرج على أصحابه وهم يصلون ويجهرون بالقراءة فقال صلى الله عليه وسلم " كلكم يناجي ربه فلا يجهر بعضكم على بعض في القرآن ".
        2- ومنها أيضاً أي من المحاذير أن يتخذ هذا على سبيل الطرب وهز الظهور وتحريك البطون ، وما أشبه ذلك مما يفعله بعض الناس كأصحاب الطرق الصوفية المنحرفة , فهذا أيضاً يمنع أي مسلم منه , وهو حرام بكل تأكيد .

        3- ومنها أيضاً أن يحصل به إعراض عن تلاوة الإنسان لنفسه بسبب أنه تعود على هذه الطريقة . تعود عليها إلى درجة أصبح معها لا يستطيع أن يقرأ القرآن لنفسه تلاوة تعبدية بينه وبين نفسه أو بينه وبين الله وحده يراعي فيها الخشوع والإخلاص وتطبيق المدود وأحكام الترتيل والتدبر و ... فإن هذا كذلك محظور ويجب تجنبه . ومنه فإننا نقول ونؤكد على أن قراءة القرآن الكريم جماعة لا يجوز أبدا أن تكون بديلا عن التلاوة التعبدية اليومية التي يلتزم بها كل مسلم بينه وبين نفسه من خلال نصف حزب أو حزب أو حزبين أو ... يقرأه في كل يوم بعيدا عن الآخرين .

        4- ومنها ترك الاستماع والإنصات عندما يقرأ الجميع بصوت واحد , وكذا لزوم تخليط بعضهم على بعض .

لهذه الأسباب وغيرها مما يشبهها أو للبعض فقط من هذه الأسباب كره مالك رضي الله عنه وغيره قراءة القرآن الكريم جماعة . 

فإذا سلمت قراءة القرآن جماعة من هذه المحاذير فلا بأس بها ، وإذا كان الرجل إذا قرأ وحده صار أقرب إلى استحضاره وإلى تدبره كان ذلك أولى له عندئذ من القراءة الجماعية .


 خامسا : فتوى العلامة ابن عثيمين رحمه الله رحمة واسعة :

 " الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه ... إذا كان المقصود أنهم يقرءون جميعا بصوت واحد ومواقف ومقاطع واحدة فهذا غير مشروع وأقل أحواله الكراهة ؛ لأنه لم يؤثر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن الصحابة رضي الله عنهم . لكن إذا كان ذلك من أجل التعليم فنرجو أن يكون ذلك لا بأس به ... وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ".

سادسا : فقه كبير عند بعض المالكية :

 ولكن بعض المالكية حاولوا أن يجمعوا بين القول بالكراهة والقول بالاستحباب , بالتفريق بين :

            ا - التلاوة التعبدية التي يلتزم بها المسلم عادة بشكل ورد يومي واستجابة لأمر الله

" اتل ما أوحي إليك من كتاب ربك " , " ورتل القرآن ترتيلا " , حيث قالوا بأن القراءة الجماعية للقرآن وبصوت واحد من أجل هذه التلاوة التعبدية , تعتبر بدعة مكروهة لأنها مخالفة لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة والسلف الصالح .

           ب- وأما القراءة الجماعية فيما بين جماعة يقرأون القرآن , من أجل التعليم كما قال بن عثيمين أو من أجل تهيئة أنفسهم لحفظ القرآن أو من أجل مراجعة ما يحفظون كما هو حال الكثيرين ممن تعودوا على الحزب الراتب في مساجد المغرب العربي منذ أكثر من 1000 سنة , فهي جائزة ومستحبة . وحتى إن اعتبرت بدعة فإنها تصبح بدعة حسنة بإذن الله تعالى .

هذا مع الحرص بطبيعة الحال على التقليل من سيئاتها ما استطعنا إلى ذلك سبيلا .

والله أعلى وهو وحده أعلم بالصواب .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق