]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ربيع الحرية أم خريف العصبية؟

بواسطة: ارق العمر  |  بتاريخ: 2011-10-11 ، الوقت: 10:32:50
  • تقييم المقالة:

هل نستحق الثورة؟ ام اننا نستحق القمع والظلم؟ لست ادري ما هي الاجابة عن هذا التساؤل! لكني اود استعراض الاحداث معكم . منذ فجر التاريخ وهذه المنطقة تعاني القمع والظلم , وتعتبر مسرحا" للغزوات والفتن والمكائد وهي مكمن للاطماع ,اطماع قريبة واطماع بعيدة, لكننا قاومنا تلك الغزوات بشجاعة وتحد لا نظير لهما , لكن الامر المضحك المبكي اننا كنا ننتهي من حرب الخارج ونتفرغ لانفسنا ,ونتصارع ونتحارب,ولا نكل ولا نمل ,والادلة كثيرة جدا وخاصة ابان العصر الاسلامي ,وقتل جميع الخلفاء بأيدي مسلمين! والحروب شاهدة على ذلك وهي كثيرة لا مجال لاحصائها اما الان فتاعلوا الى عصرنا الحالي  الى الثورات العربية التي استبشرنا خيرا ببدايتها واعتقدنا اننا خرجنا من قعر الظلم الى سطح الحرية لكننا للاسف نتراجع بتفائلنا الى تشاؤمنا القديم , والاخطر والادهى ان البعض ينادي بالغاء الاخر ليس فقط من المعادلات الداخلية بل حتى من الوجود بفتاوى أقل ما يقال فيها انها تعيدنا الى داحس والغبراء وحرب البسوس ,الى عصر الهمجية والطائفية والعصبية العمياء , وما جرى في العراق ,ويجري في مصر واليمن ... لهو خير دليل على كلامي ؟ لكنك قد تقول لي هل تريدنا ان نرزح تحت الظلم ,ولا نحرك ساكنا"؟ فأجيبك قطعا" لا لكن من سيضمن لي ان نبقى في ديارنا ؟ وأن لا ندفع ثمن حريتنا قهرا" وظلما" نورثه لاولادنا حقدا" وكرها" ,قد لا أقنعك وقد لا تقنعني ,ونبقى في نقطة الصفر , انا لا أقول ذلك حبا" بالديكتاتوريات بل صونا" لوطني أود ان اتحرر,ولكني أريد ان أبقى في وطني افهموا هواجسي وهواجس الكثيرين مثلي , طمحوا للعدالة وطمعوا بالحرية وخابت ظنونهم واكرر هل نستحق الثورة؟ ام اننا نستحق القمع والظلم؟ 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق