]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كيري اسطوانة المفاوضات المشروخه

بواسطة: د. الشريف محمد خليل الشريف  |  بتاريخ: 2013-06-30 ، الوقت: 19:57:36
  • تقييم المقالة:

 

 

كيري اسطوانة المفاوضات المشروخه

بقلم الدكتور الشريف محمد خليل الشريف

جولة مكوكية يقوم بها جون كيري وزير الخارجية الأمريكية كجولاته السابقة وكمن سبقه من مبعوثين ووزراء امريكيين الى منطقة الشرق الأوسط وخاصة الى الأراضي الفلسطينية المحتلة وما سمي اسرائيل وللأراضي الفلسكينية المعلنة شبه دولة لاتملك من امرها خروج رئيسها وعودته للجلوس على كرسي الرئاسة إلا بموافقة المحتل ، وعندما يصول ويجول كيري كسابقيه من اجل اعادة انطلاق مسيرة المفاوضات فهو محمّل بأماني الكونغرس الأمريكي وإملاءات اللوبي الصهيوني وامنيات الرئيس الأمريكي اوباما باقناع الطرف الفلسطيني بالعودة الى طاولة المفاوضات والذي مازال مصراً على تنفيذ طلباته وهي الأعتراف بحدود 4 حزيران 1967 للدولة الفلسطينية ووقف بناء المستوطنات والأفراج عن سجناء فلسطينيين ممن تم اعتقالهم قبل اتفاق اوسلو المشؤوم الذكر وهذه الشروط او الطلبات الفلسطينية تقابل بالرفض من قبل الحكومة الأسرائيلية كلها وليس من قبل نتنياهو فقط والذي كان رده معلناً ومعروفاً قبل قدوم كيري للمنطقه فلا وقف لعمليات الأستيطان بل الأعلان عن اقامة المزيد من المستوطنات وخاصة على ارض القدس الشرقية والأعلان اثناء تواجده عن اقامة الف وحدة استيطانية في القدس الشرقية ، اما العودة الى حدود ماقبل الخامس من حزيران فهذا مرفوض ايضا إلا بشرط يهودي صهيوني عنصري اعتراف السلطة الفلسطينية بيهودية الكيان الأسرائيلي وهذا يعني إلغاء حق العودة وترحيل من تبقى بعد نكبة 1948 من الفلسطينيين على ارضهم التاريخية وكلاهما امر فيه من المرارة اكثر من الآخر بالنسبة للسلطة الفلسطينية ، أما الأفراج عن اسرى فلسطينيين من السجون الأسرائيلية فلا شك ان نتنياهو سيلعب بهذه الورقة مع كيري وبالتالي مع عباس فهو الشرط الفلسطيني السهل التنفيذ لأسرائيل حيث باستطاعة الجيش الأسرائيلي وفي نفس اليوم اعتقال العدد الذي يريد من الفلسطينيين ابناء الضفة الغربية سواء بتهمة او بدون والعجيب الغريب ان عمليات الأعتقال تتم وعلى مرأى من الشرطة الفلسطينية بدون تدخل لحماية ابنا شعبهم بل ربما التدخل للمساعدة في عمليات الأعتقال بحكم بنود اتفاق التعاون الأمني الموقع بين السلطة واسرائيل ، وقد فشلت جولة كيري كسابقاتها رغم اعلان كبير المفاوضين الفلسطينيين بان قرار اسرائيل بناء المستوطنات الجديد ليس خرقاً ، ورغم مطالبة الطرفان لكيري العودة قريبا للمنطقة ، لاشك ان اعلان مثل هذه التصريحات يؤكد بأن هناك شبه توافق غير معلن ، لاشك ان امريكا على حق بضغطها على عباس مكا ان اسرائيل على حق بتعنتها في مطالبها وخاصة ان الجميع يدرك تماما مدى تمسك عباس بمبدأ المفاوضات رغم اعترافه بفشلها ورفضه ايضا العودة الى خيار المقاومة او الأنتفاضه ، لاشك بان المفاوضات ستستأنف بعد عودة كيري في الجولة القادمة ولكن ستسنأنف لفترة لن تطول لأن اسرائيل خلال هذه المدة المكتسبة من الزمن ستكون قد اكملت مشروعها بعزل القدس الشرقية بالمستوطنات والطريق الفاصل للقدس عن باقي اجزاء الضفة الغربية المجزأه

Email;shareefshareef433@yahoo.com                     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق