]]>
خواطر :
لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل من الحكمة أن ينصح الراقي المريضَ بالتوقف عن تناول المهدئات

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-30 ، الوقت: 10:14:25
  • تقييم المقالة:

س : هل من الحكمة أن ينصح الراقي المريضَ بالتوقف عن تناول المهدئات التي يكون الطبيب قد أعطاها للمريض من قبل ؟.
الجواب : توقيف المهدئات المعطاة للمريض من طرف الطبيب الاختصاصي لا يجوز أن يتم من طرف الراقي إلا إذا ظهر له - بيقين- بأن مرض المريض ليس من اختصاص طبيب . والراقي إن كان علمه بسيطا وكان يأخذ المال على الرقية , فإنه قد يقول للمريض " بك سحر أو عين أو جن " بناء على تشخيص غير دقيق وبناء على رغبة في سرقة أكبر مبلغ ممكن من المال من جيب المريض .
ومع ذلك , فحتى وإن شك الراقي بأن المرض يحتاج إلى رقية لا إلى طبيب , ومال إلى أن الحل هو الرقية , فيجب أن يتم توقيف المهدئات عن المريض - إن كان ولا بد - بحذر :
        ا -لأن المريض إذا أدمن عليها قد لا يكون من الحكمة أن يتوقف عن تناولها فجأة .
       ب -ولأن الراقي قد لا يكون متأكدا من نتيجة تشخيصه للمرض , فيظن مثلا أن المريض مسحور أو مصاب بعين أو جن , وهو في حقيقة أمره مصاب بمرض نفسي أو عصبي يحتاج من أجل علاجه إلى تناول هذه المهدئات زيادة على الجلسات الخاصة مع الطبيب .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق