]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هكذا علمتني الحياة 3

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-29 ، الوقت: 21:18:46
  • تقييم المقالة:

 

61- قال القائل : قيل لي :"استر ما ستر الله عليك" وأنا أقول أن هذا القول لا ينطبق على حالي لأنه جاء في مجال من اقترف ما يغضب الله,وما أراني حاولت أن أغضب الله عامدا,إني أريد أن يكون كل إنسان عرفني أو قرأ عني على بينة من حقيقتي,فلا يـبـخسني حقي ولا يعطيني من القيمة أكثر مما أستحق,فذلك أضمن للثقة وترسيخ التعاون.وهذه النصيحة أنصح أن يَعمل بها مع الناس كل من يحس أن الناس أعطوه من القيمة أكثر مما يستحق أو يحس في نفسه نوعا من الكبر أو من الإعجاب بالنفس,فيذكر عندئذ  لبعض الناس جزءا مما يعرفه هو فقط عن نفسه مما لا يكون معصية أو حراما حتى يصغر من جديد في نفسه وينظر إليها على حقيقتها.

62-إذا أردت أن تشيع خبرا بين الناس وبسرعة البرق, فقل لمن تهمس له بذلك الخبر أن يحفظه وأن لا يذيعه , خاصة إذا كان امرأة لأن المرأة والسر خطان يكادان يكونان متوازيين لا يلتقيان أبدا .

63- قيل : خمسة مواضع يجب السكوت فيها , والكلام وقتها ضرب من الحماقة وسوء التصرف :

الأول : عندما ينطق العلماء وأصحاب الإختصاص .

الثاني : عندما يغضب الشخص غضبا عارما .

الثالث : عندما ينصح الأب ولده أو ينتقده أو ..

الرابع : عندما تحدث مشكلة مفاجئة غير متوقعة...والمطلوب التفكير في الحل .

الخامس : عندما يرى المرء مشهدا غريبا قليل الحدوث , والمطلوب تركيز المشاهدة هنا لأنه حكمة وتـمـعن .

64- من فوائد حرمان العبد من بعض نعم الله :

 - تواضع العبد مع غيره من الناس .

 - تواضع العبد لله .       

 - معرفة العبد لقيمة النعمة المحروم منها .

 - سعي العبد لاكتساب ما حرم منه من جديد بالطرق الشرعية الممكنة .                

 - استفادة العبد من نعم أخرى في مقابل حرمانه من نعمة من النعم.

65- قال أحد الصالحين :" يا ابن آدم لم تحسد أخاك فإن كان الذي أعطاه لكرامته عليك فلم تحسد من أكرمه الله , وإن كان غير ذلك فلم تحسد من مصيره النار" .

66- إن قليلا من البحث يؤدي إلى الإلحاد أو الشك أو التردد , ولكن الكثير من البحث يرد الملحد إلى الله ويزيل الشك والتردد . وبالمناسبة أقول بأن الجهل في بعض الأحيان أحسن من نصف العلم ,والشواهد على ذلك كثيرة جدا يمكن أن نذكر منها حالة البعض من الشباب المتدين الذي يقرأ عددا محدودا من الكتب الدينية لعلماء معينين ثم يأتيك فينكر عليك فعل كذا أو فعل كذا ,فإذا أخبرته بأنك تقول بما قال به الكثير من العلماء , قال بكل بساطة ساخرا ومستهزئا :" إنهم يخرفون إنهم ضالون ومنحرفون إنهم جاهلون ...".ماذا يمكن أن نقول عن مثل هذا الشاب ؟.أهو متعلم ؟! لا والله لا يمكن لمتعلم أن يسيء الأدب مع العلماء بهذا الشكل .

67- من آداب الضيف أن لا يسال صاحب المنزل عن شيء من داره سوى القبلة وموضع قضاء الحاجة , وأن لا يتطلع إلى ناحية الحريم والنساء .

68- لو اشتريت شيئا من السوق وقال لك صاحبه قبل الشراء : " ذقه وأنت في حل " فلا تأكل منه , لأن إذنه بالأكل هو من أجل الشراء ( والاحتمال كبير جدا في أن لا يسمح لك بالأكل لو يتأكد 100 % بأنك لن تشتري منه) , فربما لا يقع بينكما الشراء فيكون ذلك الأكل شبهة .

والمطلوب من المؤمن شرعا أن يتقي الشبهات ما استطاع . وقد يكون هذا نوعا من أنواع التشدد في الدين ولكنه بإذن الله تشدد محمود غير مذموم . والله وحده اعلم بالصواب .

69- إذا كنت تدفع ابنتك للعمل من أجل أنها يجب أن تفيد وتستفيد , فهذا منطق سليم , وأما إذا كنت تدفعها للعمل من أجل أن تساعدك وتساعد نفسها على كسب القوت فقط , فكن على حذر من أمرها – إذا كنت تخاف الله – لأن هذا قد يجعلها تدفع أشياء كثيرة ( ربما كانت منها الشرف ) من أجل هذا الكسب . وساعتها ستمقتُ هذا القوت الذي أتت لك به وتمقت في نفس الوقت اليوم الذي كلفتها فيه وعولت عليها .

70- عجبا من أب يعاقب ابنته لأنه وجدها بصحبة شاب أجنبي عنها , ويفخر في المقابل بابنه كلما رآه بصحبة فتاة أجنبية عنه غير التي رآه معها سابقا...لماذا هذه الأنانية يا قوم ؟لماذا هذه الأنانية يا رجال ؟...إن الله حرم الزنا على الرجال وعلى النساء بنفس الدرجة ( والزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة )...ثم إن الإيمان الكامل يقتضي منا أن نحب لبنات الناس من العفة والشرف والكرامة والأدب والأخلاق والدين مثلما نحب لبناتنا .

71- الصبر على النوم أقل من الصبر عن الطعام . لذا فالواجب علينا أن نأخذ دوما نصيبنا الكافي من النوم بدون إسراف سواء من أجل تعمير الدنيا أو من أجل عبادة الله .

72- بمقدار ما ينسى الإنسان الله يقترب من الشيطان والعكس صحيح , أي أننا نادرا ما نجد إنسانا تقيا محسنا مجاهدا لإبليس ذاكرا الله يتكبر . إن التكبر كله شر , لكن أعظم التكبر هو التكبر على الله بشكل أو بآخر .

ومن مظاهر التكبر على الله :

- شخص يقول بأن القرآن من عند محمد صلى الله عليه وسلم وليس من عند الله .

- شخص يقول بأن محمد صلى الله عليه وسلم عبقري وليس رسولا ولا نبيا .

- شخص يقول بأن الله غير موجود والعياذ بالله .

- شخص تقول له : " قال الله " أو " قال الرسول " فيقول لك " قلت أنا ".

- شخص تقول له :" قال العلماء " فيقول لك " قلت أنا ".

73- أعظم لذة مادية وحسية على وجه الأرض - على الأقل بالنسبة للرجل – هي :" لذة الجماع " كما يقول الكثير من العلماء المسلمين ومن الأطباء ومن علماء النفس . لكن الذي لا شك فيه عند أي مؤمن أن اللذائد الروحية مثل الصلاة والذكر والدعاء وقراءة و...أعظم وأفضل بكثير من لذائد الدنيا المادية كلها.

74- عدو الإنسان الأول في الحياة هو الهم وهدفه الأول في الحياة هو القضاء على هذا العدو. ولا شيء يحقق هذا الهدف إلا الانحياز إلى ما من شأنه أن يرضي الله عنا بالأقوال وبالأفعال , وأن يقوي صلتنا به سبحانه وتعالى . وإذا ذهب امرؤ يطلب طرد الهم بغير ذلك كان كمن يصرخ في واد أو ينفخ في رماد .

75- التمسك بالحق والثبات عليه هو الفضيلة الكبرى,وما أتفه الإنسان الذي لا مبدأ له في الحياة والذي يعيش دوما مع القوي مهما كان مجردا عن أي حق , وعلى الضد منه ما أعظم الذي يعيش دائما مع الحق مهما كان ولو كان مجردا من أية قوة . شتان بين هذا وذاك.

76- قال بن حزم رحمه الله " ينبغي للحكيم أن يصون جسمه بماله , ونفسه بجسمه , وعرضه بنفسه , ودينه بعرضه , ولا يصون بدينه شيئا أصلا ".

77- وقال كذلك :"من قرر أنه يسلم من شر الناس وعيبهم فهو مجنون ومن حقق النظر وراض نفسه على السكون إلى الحقائق إن آلمته في أول صدمة , كان اغتباطه (فرحه) بذم الناس إياه أشد وأكثر من اغتباطه بمدحهم إياه ".

78- الغضب المحمود بين:

- إفراط فيه مذموم يجر صاحبه إلى التهور واقتحام الفواحش.

- وتفريط فيه مذموم يجره إلى ضعف الغيرة وخسة النفس في احتمال الذل والضيم في غير محله .

79- قيل :" مكتوب في الإنجيل : من استغفر لمن ظلمه فقد هزم الشيطان ". والشرع وإن كان يجيز لنا أن لا نسمح لمن ظلمنا وأن نطالب بحقنا منه في الدنيا فإن لم نأخذه يكون من حقنا أن نطالب به في الآخرة , فإن الشرع حبَّب إلينا رغم ذلك أن نسمح لظالمنا وأن نعفو عنه دنيا وآخرة . وقد كنتُ أقول في فترة ماضية (منذ أكثر من  20 سنة ) : " اللهم إني أطالب بحقي من عشرات ومئات وآلاف الدعاة ظلموني ظلما مؤكدا 100 % , أطالب بحقي منهم في الدنيا أو في الآخرة كما أطالبُ بحقي من كثير من الناس ظلموني خلال حياتي الماضية " ( أقارب وجيران وأصدقاء وأشخاص في مجال التعليم و...) , لكنني والحمد لله – أصبحتُ أقول من بضع سنوات , وأنا أعي تماما ما أقول " اللهم يا رب إنني أشهدك شهادة حق بأنني سمحتُ وعفوتُ عن كل من اعتدى علي كبيرا أو صغيرا , رجلا أو امرأة , بقول أو بفعل في الماضي القريب أو البعيد" . ولا أستثني من ذلك إلا رجالا من السلطة بدا لي بأنهم أرادوا إيذاء الدين بإيذائي في السجن مرتين ( مرة فيما بين 81 و ماي 84 , والمرة الثانية فيما بين أكتوبر 85 و جانفي 86 م ) فهؤلاء لن أسمح لهم إلا إذا هداهم الله وتابوا مما فعلوا ولو بينهم وبين ربهم سبحانه وتعالى .

80- منشأ جميع أنواع الحسد المذموم : حب الدنيا , فإن الدنيا هي التي تضيق على المتزاحمين , أما الآخرة فلا ضيق فيها .

81- قال رجل لعمر بن عبد العزيز:إنه كان يقال:" إن استطعت أن تكون عالما فكن عالما, فإن لم تستطع فكن متعلما , فإن لم تستطع فأحبهم , فإن لم تستطع فلا تبغضهم" , فقال عمر

 " سبحان الله لقد جعل الله لنا مخرجا ".

82- خير الإخوان والأعوان أقلهم مداهنة في النصيحة , وخير الأعمال أحمدها عاقبة , وخير النساء الموافقة لبعلها أو ( زوجها ) , وخير الثناء أو ( المدح ) ما كان على أفواه الأخيار, وخير الأخلاق أعونها على البر والخوف من الله .

83- صحبة الأشرار منهي عنها شرعا وعرفا لعدة أسباب منها:

- أن المصاحب يمكن جدا أن يتأثر التأثر السيئ بمن يصاحب. - أن هذه الصحبة ربما أورثت أصحابها سوء الظن بالأخيار.

84- قيل في أشياء بأنه ليس لها ثبات ولا بقاء:

*ظل الغمامة في الصيف . *خلة ومصاحبة الأشرار. *البناء على غير أساس.  

*النبأ والخبر الكاذب.        *المال الكثير .

85- يقال : أربعة أشياء لا يستقل قليلها (لأن هذا القليل قد يكون وحده مدمرا ) :

-النار لأن شرارة بسيطة يمكن أن تحرق مدينة بكاملها.

-المرض لأن صاحبه إذا تهاون في علاجه قد يصبح أخطر.وقد يكون العلاج اليوم ممكنا ثم يصبح غدا غير ممكن.والتكاسل في العلاج قد يؤدي إلى الموت.

-والعدو لأن الاستهانة بقليله قد يؤدي إلى عدم الاستعداد الكافي له ومن ثم إلى الهزيمة في النهاية .

- وأخيرا الدين الذي كان النبي صلى الله عيه وسلم يستعيذ بالله من غلبته فإياك والدين ثم إياك والدين إلا إن اضطررت إلى ذلك.

86- قال العلماء : إذا دخل قلب الصديق من صديقه ريبة,فليأخذ بالحزم في التحفظ منه,وليتفقد ذلك في نظرته وحركاته وسكناتـه.فإذا كان ما يظـن حقا فقد ظفر بالسلامة,فإن كان باطلا ظفر بالحزم ولم يضره ذلك بشيء .

87- العالم هو الوارث الحقيقي للرسول صلى الله عليه وسلم,وعليه هو بدوره أن يورث العلم لغيره. ومن كمال اقتداء العالم بالرسول هو أن لا يخلف الدنيا كما لم يخلفها الرسول صلى الله عليه وسلم.وإذا خلف العالم دنيا لا يجوز أن يكون اكتسابه لها على حساب دينه أو تربية أولاده أو

88- التنظيم قامت عليه السماوات والأرض ,وهو اقتصاد في الوقت والجهد والمال وفي مجهود الأعصاب.كن إذن دائما منظما في حياتك تعش مرتاح البال وتنل رضى الله قبل ذلك بإذن الله .

89- الذين يتعلقون باللغات الأجنبية ينزعون (يميلون) إلى أهلها كثيرا (ولا أقول دائما) بطبيعة هذا التعلق ."وليس في العالم ـ كما قال بعض العلماء ـ أمة عزيزة الجانب تقدم لغة غيرها على لغة نفسها".

90- قيل ثلاثة أرواح لا تصلح روح الإنسان إلى بها :

* روح الطبيعة في جمالها .

*روح المعبد في طهارته.

*روح القبر في موعظته.

 

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق