]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وداعا مينا دانيال

بواسطة: ميشيل بولس يعقوب  |  بتاريخ: 2011-10-11 ، الوقت: 07:37:42
  • تقييم المقالة:

لم أعرفك ، ولم اتبادل أفكار معك ، ولكن .. ورغم حداثة سنك علمتنى اننى مصرى أولا ثم قبطى ثانيا ، وذلك بطلبك ان تشيع جنازتك من ميدان التحرير ، لم تكون أول شهداء الحرية ولن تكون اخرهم فمصر دائما ما تدفع ثمن حريتها بدماء أبناؤها .

أرقد بسلام الى جانب اخوانك الشهداء الابرار ، الى جانب شهداء كنيسة القديسين ، الى جانب خالد سعيد الى جانب الأبطال ، واعلم سيدى الشهيد أننا كلنا ذاهبون  ولكن مصر باقية ‘ كلنا ماضون ولكن ليس الى نفس المنازل‘ أعلم أن الجميع يموتون ولكن الأبطال فقط هم الخالدون .

وأهدى الى روحك الطاهرة الباسلة النقية ما كتبته منذ فترة الى روح شهيد مسلم وهمى من خيالى اعتقد أنك الأن احق بها .

                واحد وعشرين طلقة.. لكل من مات شهيد

 

واحد وعشرين طلقة.. لكل من مات شهيد

واحد وعشرين طلقة لمريم وأحمد وجرجس وسعيد

خلاص ..

انفض المولد وكله سافر بعيد

فضى الميدان .. وادينى راجع ع الصعيد

بس راجع لوحدى ..

من غير ولدى سعيد

                      واحد وعشرين طلقة.. لكل من مات شهيد

حأقول إيه لأمك؟!

حأقول إيه لفاطمة؟! .. ولدك مات

حأقولها عمرك اللى جاى راح .. واللى فات

درعك .. وحامى أرضك وعرضك ..مات

لا ..

حأقولها ولدك شهيد

                       واحد وعشرين طلقة.. لكل من مات شهيد

احكى لمرتك إيه؟!

طلقة واحدة خدت ولدى.. وحبيبك

طلقة واحدة خلت لبس السواد نصيبك

طلقة واحدة..

لا..

حأقولها قناص ..قلبه من نحاس..لا من حديد

خلى ولدك .. يتيم

                      واحد وعشرين طلقة.. لكل من مات شهيد

  صوت الطلقة فى ودانى .. حرق قلبى قبل صدره

عرفتنى ان النهارده..

 قبر امى وابويا حيزيد عضم جديد

صرختك يوم ولادتك يا ولدى عشمتنى فى بكره

لكن صرختك المرة دى يا ولدى ..

 عرفتنى انك شهيد

                      واحد وعشرين طلقة.. لكل من مات شهيد

يا صرخة الشهيد

قولى للخلق تمن الحرية.. غالى

 مش راح اقطع من تانى لسانى

حتى لو ولدى..  راح يعاود تانى

مش خسارة فيها ولدى.. مش خسارة فيها دم ألف شهيد

يا صرخة الشهيد

كونى راية حمره .. بلون دم الشهيد

كونى سيف من حديد

يشق كل الحلوق يرفع رأسى لفوق.. يقطع للظلم كل أيد

كونى وتد .. اتسند عليه من جديد

 

                      واحد وعشرين طلقة.. لكل من مات شهيد

 

بقلم / ميشيل بولس

11/10/2011


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق