]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا على الراقي إن لم يستطع أن يشخص داء المريض ؟

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-29 ، الوقت: 14:15:47
  • تقييم المقالة:

س : ماذا على الراقي إن لم يستطع أن يشخص داء المريض ؟:

والجواب : عليه أن يقول ببساطة  " لا أدري" . إن عليه أن يحرص دوما حتى يكتسبَ ثقةَ الناس فيه على أن لا يقول لمريضٍ " أنت تحتاج إلى طبيبٍ " إلا إذا كان متأكدا من ذلك , وكذا على أن لا يقول لمريضٍ " أنت  تلزمك رقية " إلا إذا كان متأكدا من ذلك , وكذا على أن لا يتحفظ أبدا من قول : " لا أعرف طبيعةَ مرضِ المريضِ " مهما أكثرَ من ذلك , إذا كانَ لا يقدر بالفعل على تشخيص مرضِ المريضِ .

نَعَـم الأفضلُ إخبارُ المريض في نهاية الرقية برأينا في نوع إصابته . فإذا كان المرضُ معالجته من اختصاص طبيب يُوجَّه المريضُ إلى طبيب أي طبيب أو إلى طبيب اختصاصي أو إلى طبيب معين اسمه " فلان " إذا كان الراقي يرى الكفاءة والإخلاص أكثر في هذا الطبيب بذاته أو بعينه . يستحب إعطاء رأينا في نوع الإصابة إن ظهر لنا رأي , أما إذا لم يظهر لنا رأي , فلا عيب في أن يقول أحدنا " لا أدري " , ومن قال : " لا أدري" فقد أجاب . والعيب ليس في أن نعلن بأننا لا نعلم , بل العيب في أننا لا نعلم ثم نقول بأننا نعلم , فنكذب على الله وعلى الناس .

هذا مع ملاحظة أننا في الغالب لا نستطيع التشخيص الدقيق للسحر أو العين أو الجن لأن هذا التشخيص يغلب عليه الظن لا اليقين .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق