]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لعنة الطغاة

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-06-29 ، الوقت: 13:30:42
  • تقييم المقالة:

 

لعنة الطغاة

 

 

إن لعنة الطغاة تستمر أشد وقعا بعد قطع رؤوسهم على شعوبهم،

فسمومهم المنتشرة في جسد الأمة أشد مما نتصور،

لقد نجحوا في تحطيم جهاز مناعة شعوبهم من الفتن و الحروب الأهلية،

لسبب بسيط : أنهم زرعوا ألغام المحسوبية في كل شبر في هذا الوطن،

لذا بانهيارهم ...يجثو الوطن على ركبتيه ما لم تتوحد قواه الثورية لتحصين

مكتسبات الثورة من الحرية و الكرامة....

نحن في النّهاية أمام ولادة جديدة لوطن و لدول و لشعوب...

و ما أعسر الولادات....

قد ينتهي كل شيء و قد ينهار كل حلم...

فبداية نشأة الدّول كمن يشيّد على فوهة بركان......


لا للنوم ..

لا للتهاون..

لا للفرقة ..

فبعد الثّورة لن تواجه الشعوب طغاة فرادى ..

كما هو الشأن عند بداية ثورتها..

بل سوف تواجه ورثة الطغاة و صنّاع الطغاة و مرتزقة الطغاة.

 

 

""""""""""""""""ج س""""""""""""""""""
 

أ.جمال السّوسي - تونس

كاتب ماسي 

" مقالاتي " 

للكتابة و النشر

 

 

"رسائل في الصّميم"

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق