]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

مما قرأت (مرض جلد الفراشة)

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-06-29 ، الوقت: 12:25:38
  • تقييم المقالة:

من الحالات النادرة و الغريبة التي قرأت عنها مرض يسمى (مرض الفراشة) و بالإنجليزية Epidermolysis bullosa simplex حيث يصبح جلد الشخص رقيق و ضعيف كجناح الفراشة , يسبب هذا المرض بثرات جلدية مؤلمة دون أن يتعرض الجلد لأي عامل فيزيائي مثل اللمس , هذا المرض يجعل الحياة صعبة حيث لا يستطيع الطفل أن يقوم بمهام بسيطة دون أن يؤذي نفسه و قد تؤدي نشاطات عادية مثل اللعب الذي قد يؤدي إلى السقوط إلى نقل الطفل إلى قسم الطوارئ في المستشفى و هذا ما حدث لطفلة تدعى ليزي , يصيب هذا المرض الذي لا يوجد له علاج شخص واحد من بين خمسين ألف شخص و تتفاوت حدته باختلاف الشخص , في الحالات المتطرفة لهذا المرض لا يستطيع المريض تناول طعام صلب بسبب تأثر أغشية الحنجرة و اللسان , تقول والدة ليزي أنها لا تستطيع أن تفعل شيئاً لتخلص ابنتها من آلامها و هذا يُشعرها بالعجز و الفشل و الحزن....عانى والدا ليزي من أمور عادية مثل تبديل حفاضات ليزي عندما كانت رضيعة فجلدها لين و يمكن أن يتأذى بسهولة , فعلاً ما أصعب أن ترى معاناة شخص تحبه و لا تستطيع أن تفعل شيئاً لإنهاء معاناته , شخص الطبيب المرض بعد تمرير ممحاة قلم رصاص على جلد ليزي فبدأ يتمزق...لكن لحسن الحظ وُجد أن حالة ليزي ليست من الحالات الخطيرة كما أن تناولها للطعام لم يتأثر بهذا المرض , مع أن ليزي لا تأخذ حريتها في اللعب , لكل شيء في الحياة جانب مشرق...حتى الأمور المأساوية تحتوي على أمل...يقول الدكتور هانسن أن مساحة الحرية و الاستقلالية المحدودة التي أعطيت لليزي أسهمت في تعزيز اعتماديتها و ثقتها بنفسها و لذلك باتت تتميّز بالمسؤولية و قوة الشخصية و الذكاء , ينصح الأطباء آباء الأطفال المصابين بهذا المرض بأن يشجعوا أولادهم على ممارسة أنشطة لا تتضمن احتكاك بالناس مثل استخدام الحاسوب أو اختلاط فهذا يسهم في الحفاظ على صحتهم , يعكف والدا ليزي على جمع تبرعات لتمويل الأبحاث المتقدمة التي تسعى لإيجاد علاج لهذا المرض , و رغم المعاناة يقول والد ليزي: نحن نشعر بقلوبنا بأنه لابد أن يجد الأطباء علاج لهذا المرض.


من مجلة الصحة و الطب 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق