]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رأى فى التخبط السياسى فى مصر

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2013-06-28 ، الوقت: 20:49:10
  • تقييم المقالة:

لن أتحدث عن بداية الثورة وأحكى كيف سرق الاخوان الثورة

فهم فى النهاية وصلوا للحكم

بعد وعود  تبين بعد ذالك أنها أكاذيب   وبعد مشكلات تصاعدت عن زمن مبارك  كيف لاتكون الرؤية واضحة للجميع

أعتقد أن هذا طبيعى جدا

صنع الاخوان شبكة جديدة من الأتباع فى القرى والأحياء المتطرفة ...وجعلوا لهم مكانة  ومركز بين سكان مناطقهم....ولك أن تتخيل عندما يكون النظام الحاكم ظهرك ومددك....ستضع على عينيك نظارة ألوان  لاترى ظلام الواقع

 

ولكن ليس كل المؤيدين أتباع الإخوان

بل أتباع الخوف...الخوف من الغد ..الخوف من الفوضى ...الخوف من تعطيل المصالح ودورة الحياة ...الخوف من تدهور زائد فى الأحوال...إلخ

وهؤلاء أسفا لم يصل الايمان بالله والغيب بعد إلى قلوبهم ....فهم أراهم علمانيين يؤمنون بما هو فى حدود العلم والعقل

 

ولكن ليس كل هؤلاء أتباع الإخوان

المنساقين وراء طهارة اللحية والثوب الأبيض وقول الأحاديث وتلاوة الأيات ...وبريق كلمة ...تيار إسلامى

دون النظر ...ماذا فعل أولئك للإسلام وكم مرة تنافت تصرفاتهم وأقوالهم وقراراتهم مع الإسلام

وسبب آخر يدفع الكثيرون  لصف الاخوان ...الفلول ...وجود الفلول مع المتمردين...ولم يرا وا أن هذا لايعنى اتحاد الفلول مع باقى الشعب المتألم الغاضب...ولا يعنى أن الاخوان على خير

وبنظرة شاملة لخطاب مرسى الظريف ..إنه باختصار يشكوا عجزه عن إدارة الوطن  ويهدد ويحذر من غضبتهم

فليعلم هو وغيره ومن معه ومن ضده أن ميزان الحياة هو العدل فإن  الظلم أبدا  لايستقر

وعلى كل الأحوال استمرار الإخوان(أعوذ بالله)...أو رحيلهم ...لن تهدأ الأمور وتستقر ...لوجود الشوائب فى الطرفين

فإن استمروا  لن تستمر غفلة المسحورين بكلمات الدين وسيطفوا سريعا على السطح غيهم  وستنهار قلاعهم منهم فيهم

وإذا رحلوا سيبدأ صراع آخر بين المتمردين لتصفية الفلول من بينهم وتحقيق أهداف الثورة بالثائرين

أسأل الله أن يدخر لمصر الخير


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق