]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا اريد ان اعيش انسان

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-06-28 ، الوقت: 00:44:35
  • تقييم المقالة:
عصفور انا تحررت من عبوديتي احن ان احلق فى السماء    طائرا صغيرا اشدو على اغصان الاشجار زقزقات  مواويل غناء   اطرب من حولى من عشاق الطبيعة و كل المخلوقات المحبة للسلام لتعيش فى هناء   ذقت ويلات  الغدر و الخيانة و سفك الدماء يموت الوفي و يعيش الغدار الجبان يقبل احذية السفهاء   بيعت الاوطان و شرف الاحباء بالرشاوي و اصبحت الاولاد و البنات للوالدين اعداء   يا ما بكت الارض الطيبة على مبادىء الاجداد و الاباء قتلوا من ارادوا الحفاظ عليها و اعتبروا شهداء   حقير لا يؤمن باي دين منزل من السماء يقال عليه شهيدا دفن فى مقبرة الشهداء   لا ينطق بالشهادة لا يؤمن بها الصقوها اليه و قالوا الديمقراطية حرية منزلة من رب السماء   تفننوا فى شد مشاعر الاوفاء بحرية مزيفة تخدم الاعداء   كانهم ارحم من خالقهم الذى لا يقبل الظلم و الفساد و الزناء   حبكوا لعبة فى ايجاد حرية المراة لتدنيس مقام الام عند البنات و الابناء   غايتهم اذلال الرجل و قهر الشجاع حتى لا يكون لهم  عثرة فى طريقهم و بلاء   و اعطاء المراة السلاح لترهبه بقوانين وضعية احكموا صياغتها  الاعداء   لم اتحمل هكذا حياة طلبت من الاهي الاوحد على ان يمسخني لاكون طيرا حرا ازقزق فى السماء   اسمع صوتي الى الناس الذين خلقوا كما قال ربي ضعفاء محبين للشهوات كارهين استعمال العقل بذكاء   لاسمعهم اليقين فى زقزقاتي لعلهم يستفيقون و يتبعون صراط الحق و هذا المبتغاء

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق