]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل من أمثلة عن إلصاق أغلب مشاكل الحياة بالرقية :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-27 ، الوقت: 20:28:48
  • تقييم المقالة:

س : هل من أمثلة عن إلصاق أغلب مشاكل الحياة بالرقية الشرعية ؟ . 

الجواب : ذكرتُ من قبل في أكثر من مرة وفي أكثر من موضع وفي الجواب على أكثر من سؤال, ذكرتُ الكثير من الأمثلة . وأذكر هنا مثالا آخر. جاءني شاب في يوم من الأيام من أجل أخذ موعد لرقية شرعية لأخيه.

قلت له : ما بال أخيك ؟

قال : أولا هو ينام متأخرا أي يسهر كثيرا,ثم يصبح نائما فيُضيِّعُ عمله إن كان له عمل وهو غالبا لا يعمل!

قلت :على أخيك أن يُعوِّد نفسه على النوم مبكرا,يجدْ نفسه تلقائيا وقد تعوَّد على الاستيقاظ المبكر.وقد يتطلب هذا الأمر بضعَة أيام أو أكثر قليلا,لكنه لا يحتاج في كل الأحوال إلى رقية شرعية.

قال :ثانيا هو عصبي فوق اللزوم ويدخن كثيرا.

قلت :هو عصبي من صغره؟

قال :نعم.

قلت :إذن هذه هي عادته وهذا هو مزاجه,والمسألة مسألة تربية لا مسألة رقية شرعية.تربية تتم منه مع نفسه وكذا من محيطه معه هو,وقد تُفلح وقد لا تُفلح.وكونه يُدخن كثيرا يُعرفنا أكثر بسبب عصبية أخيك الزائدة,وكما يقال:"إذا عُرفَ السببُ بَطُل العجب".

قال :ثالثا هو قلقٌ.

قلت :القلق البسيط طبيعي خاصة في عصر معقد وغير منضبط بضوابط الدين.أما إذا كان القلق زائدا فهناك احتمال كبير في أن يكون القلقُ بسبب أن الأخ غالبا عاطلٌ عن العمل.إذن هو لا يحتاج إلى رقية, بل عليه بالبحث عن عمل وبالصبر أثناء ذلك.

قال :رابعا هو لا يريد أن يتزوج.

قلت :هناك فرقٌ بين أن تتوفر له كل الإمكانيات -المادية على الخصوص-ثم لا يريد أن يتزوج لأنه لا رغبة له في الزواج ولا في النساء,فهذا يمكن جدا أن يكون مسحورا أو به عين أو جن,وهو في أشد الحاجة إلى رقية شرعية من أجل تخليصه مما به.أما أخوك فإنه لا يقدرُ على الزواج (وفرق بين"لا يقدر" و"لا يريد") لأنه عاطلٌ عن العمل.

قال لي :لكن ربما به شيءٌ من السحر أو العين أو الجن.

قلتُ:لكن لماذا الميل إلى التفسيرات الغيبية وسبب كل ما ذكرتَ واضحٌ ؟ثم لماذا الله أعطانا عقولا وفضلنا بها على الحيوان؟!أليس من أجل أن نُحكِّمها ؟!

قال : لقد عرضناه على "طالب"(أي مشعوذ) ففقاطعتُه قائلا:فقال لكم"الطالب":إنه مسحور أو مصاب بعين أو بجن!.

قال : نعم , لكن كيف عرفتَ ؟

قلت :خذني أنا عند أي"طالب"سيقول لك بأن رميتة عبد الحميد مسحور أو معيون أو مصاب بجن!إن عمل

" الطالب "كله مبني على الكذب من أجل أكل أموال الناس بالباطل , فحتى تعطيَه أنتَ المالَ لا بد أن يقول لك"بك كذا".

قال : وفي النهاية أليس هناك أمل في رقية لأخي؟!

قلتُ : أنا لا أحب أن أكذبَ عليك.أنت ما ذكرتَ لي دليلا أو شبه دليل على أن أخاك تلزمه رقية. انتهى الحوار.

أنا ألوم من يُـنـكر العلاجَ بالقرآن وأعتبره جاهلا حتى ولو كان طبيبا أو دكتورا,لكنني في نفس الوقت ألوم أكثر من يميلُ إلى إلصاق كل مشاكل الدنيا الطبيعية وكل الأمراض العضوية والنفسية وفي السحر أو العين أو الجن.و"خير الأمور أوسطُها".


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق