]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

أنا سُنِّيٌّ ، وهذه صحيفتي .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-06-27 ، الوقت: 09:13:45
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم .

إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضلَّ له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .

وصلاة الله وسلامه عليه ، وعلى آله وصحبه وإخوانه أجمعين ، إلى يوم الدين .

أما بعد :

أنا مسلمٌ ، أعبد الله العظيم ، وأحب رسوله الكريمَ .

أظن أنني سنيٌّ ، وسلفيٌّ ، وراشدٌ ، ومهديٌّ .

أصلي كما رأيتُ أبي يصلي ، وأصوم حين يأتي رمضان ، وأتمنى أن أحج عاماً ما .

وأذهب إلى المسجد يوم الجمعة ، وفي ليالي رمضان لإقامة صلاة التراويح ...

وأستمع إلى بعض الشيوخ ، وأتلقى منهم تفسيراً للقرآن ، وتأويلاً للأحاديث ، وفتاوى كثيرةً ...

وأعترفُ أنه أحياناً لا أفهم بعضها ، وأجد تناقضاً ، وتضارباً ، واختلافاً ، وتراجعاً من حين إلى حينٍ ، ولكني آخذ بها جميعاً ، وأسلم بها تسليماً ؛ فأنا أشكُّ في عقلي ولا أشكُّ في شيخي .. والعلماء ـ جزاهم الله خيراً ـ ورثةُ الأنبياء .

وقد حصل لي يقينٌ أن مذهبي هو خير المذاهب .. وفرقتي هي الفرقة الناجية .. وشيوخي هم أعلم الشيوخ .. وصلاتي هي الصحيحة .. وصيامي وقيامي مقبولان عند الله . وأن غير ذلك مردودٌ ، وباطلٌ ، وملعونٌ ؛ فكل الفرق الأخرى على ضلالة ، وكل الدعاة غير دعاة السلفية هم في النار ، وكل الأتباع غير أتباع (السنة والجماعة) هم كافرون أو مبتدعون .

صحيحٌ أني لم أحفظْ من القرآن إلاَّ قصار السور ، ومن الأحاديث إلا أقل القليل ، ولم أطالع في حياتي أي كتب في الفقه ، والأصول ، والشريعة ... ولكنني أثق في شيوخنا الأفاضل ، وأترك لهم مسألة الفتيا والقضاء ؛ فإن قالوا هذا مؤمن فهو مؤمن .. وإن قالوا كافر فهو كافر .. وإن قالوا اقتلوه قتلناه ، فذلك من باب الجهاد ، فصل التقرب إلى الله ، والجهاد أجره عند الله عظيم ، وجزاء صاحبه الجنة .

وأدعو الله أن يتجاوز عن سيئاتي ، ويغسل ذنوبي بدماءٍ أريقها هنا وهناك ، ولو كانت دماء إخوانٍ لي ، ولكنهم لا ينتسبون إلى مذهبي ، ولا ينتمون إلى فرقتي . فالجنة لا تتسع لهؤلاء ، ورحمة ربي لا تسعُ إلاَّ أمثالي من المؤمنين .

والسلام عليكم ورحمة الله .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق