]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسوعة ث الجنسية ( 1000 س و ج) (من 711 إلى 720 ) :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-26 ، الوقت: 21:41:32
  • تقييم المقالة:

 
س 711 : أذكر لنا البعض من بدع ومحرمات الولائم وليلة الدخول ؟

ج : هي كثيرة جدا للأسف الشديد ,وإذا أردت أن تعرف مستوى شعب الإيماني فانظر إلى مستوى الأعراس فيه من الناحية الشرعية.والسبب الأساسي في هذه البدع والمحرمات هو ضعف النساء الزائد وبعدهن عن الله وكذا تسليم الرجال قيادة الأعراس لنسائهم.يمكن أن نذكر منها: اختلاط النساء بالرجال الأجانب,تغني النساء أو الرجال بالغناء الخليع,الموسيقى الصاخبة, خروج العروس من بيت أهلها وهي متجهة إلى بيت زوجها متبرجة, الإسراف والتبذير في الأكل والشرب, تصوير الأجنبيات في كامل زينتهن بالكاميرا العادية أو بالكاميرا فيديو من طرف رجل أجنبي عنهن ثم يتفرج عليهن العريس (وهو أجنبي عنهن) مع أصدقائه وأقاربه وجيرانه (وهم أجانب عنه),رمي الأكل أو الشرب على الأرض بين يدي العروس,تبرج النساء أو الفتيات وهن متنقلات بين دار الزوج ودار العروس,انتظار أصدقاء الزوج أو أقاربه بجانب نافذة بيت النوم أو انتظار النساء أمام باب بيت النوم وذلك بعد دخول الزوج على زوجته مباشرة , فض الزوج لغشاء بكارة زوجته بالإصبع عوض عضوه التناسلي,استعمال الشموع,إظهار دم الزوجة لنساء أو لرجال مهما كانوا من أقارب الزوج أو الزوجة.

س 712 : هل يتضرر غشاء بكارة الأنثى بالاستمناء أم لا ؟
ج : الاستمناء حرام عند الجمهور كما قلنا أكثر من مرة,وفيه من السيئات ما فيه. أما مسألة الشك في تضرر غشاء البكارة،فهو شائع عند من يمارسن العادة السرية من الفتيات.والحقيقة أن الغشاء لا يتضرر إذا كانت تلك الممارسة تتم بشكل سطحي، أما إذا كانت الفتاة تقوم بإدخال شيء إلى فتحة المهبل فإن هذا من شأنه أن يؤثر على الغشاء. والواجب بطبيعة الحال هو الامتناع الكلي عن ممارسة هذه العادة.

س 713 : ما القول في شاب يطلب وبإلحاح من أمه أن تصلي أمامه,وهي ترفض لأنها حائض, واستحت أن تخبره بذلك.لكنها كانت تقول له باستمرار " يا بني! لو كان الإسلام هو هذا الدين الذي تعلمته أنتَ وتدعو الناس إليه لهرب منه الناس جميعا ولما دخلوا فيه أفواجا " ؟
ج : ليس لي ما أقول إلا : أن الجهل يفعل بصاحبه ما لا يفعل العدو بعدوه , ثم أن المفروض في الأب أن يخبر ابنه الجاهل ( والذي لا يعرف بأنه جاهل ) ولو بطريقة غير مباشرة , أما المرأة فلقد قالت لابنها كلمة بليغة لو كان يفهم .


س 714 : هل هناك طريقة مجربة للتخلص من مشكلة القذف السريع عند الرجال ؟
ج : كل ما ذُكر من قبل مجرب ونافع بإذن الله . ويمكن أن نضيف هنا نصيحة مجرب جربها على نفسه وتخلص من المشكلة نهائيا .
وخطوات هذه التجربة تتمثل فيما يلي :
1- الامتناع عن ملاعبتها لي،أو بالأحرى لأعضاء التناسل عندي قبل الجماع.
2- تأخير الإيلاج قدر المستطاع، والاستعاضة عنه بملاعبتي إياها في سائر جسدها خاصة الفرج حتى تزداد إثارتها بشكل كبير.
3- قيامي إلى الحمام وغسل الأعضاء أو التبول-أعزكم الله-إذا شعرت أنني اقترب من الإنزال.
4- استمرار المداعبة للزوجة بصورة مركزة،ولوقت أطول وأطول.
5- البدء بالإيلاج مع قرب شعور الزوجة بالإنزال أو قمة التهيج فيحدث إنزالي وإنزالها في تزامن وأحيانًا كانت هي تنْزِل قبلي.وفي هذه الحالة يكون في الإيلاج المزيد من المداعبة والمتعة لها .


س 715 : أي الإدمانين أخطر:على الخمر والمخدرات مثلا , أو على التفرج على الصور العارية من خلال التلفزيون أو الأنترنت ؟
ج : يقول بعضهم بأن إدمان " الصور العارية " للنساء الأجنبيات قد يكون أخطر لأن البعض من الجاهلين بالدين قد لا يراه حراماً,وقد لا يراه مضرًّا وبالعكس قد يراه شيئاً ممتعاً وبالتالي قلما يتحرك لطلب العلاج.وإذا تحرك ربما لا يجد نفس التجاوب والتعاطف ممن حوله كما يجد مدمن الهيروين أو الكحوليات أو..فليس لدينا مثلاً مستشفيات لعلاج مدمني "الصور العارية" أو "العادة السرية".

س 716 : ما القول في أن السيدة عائشة رضي الله عنها قالت" لم ير مني الرسول ولم أر منه" ومنه فلا يجوز للرجل أن ينظر إلى عورة المرأة ولا يجوز لها أن تنظر إلى عورته كذلك؟
ج : هذا حديث ضعيف جداً وبعضهم قال بأنه موضوع,وهو مخالف للثابت عن الرسول وعن أمهات المؤمنين . لقد جاء عن عائشة وعن أم سلمة وعن ميمونة- رضي الله عنهن جميعاً- أنهن كن يغتسلن مع رسول الله من إناء واحد وكان مجرداً من الإزار,أي أن كل واحدة ترى منه ويرى منها. وقالت ميمونة :"إنه أخذ من الإناء بيمينه وصب على شماله وغسل فرجه",وهذا يعني أنها رأت منه.وجاء في صحيح ابن حبان أن أحد التابعين سأل عطاء بن رباح وهو من أئمة التابعين وسأله هل يجوز للمرأة أن تنظر إلى فرج زوجها؟ فقال له:سألت عائشة –رضى الله عنها-فذكرت لي هذا الحديث,أي حديث"كنا نغتسل مع رسول الله في إناء واحد".قال الحافظ ابن حجر في الفتح:"وهذا الحديث نص في المسألة". وقال بن حزم الظاهري : " ليس له أصل

( أي تحريم النظر إلى عورة الآخر ) في الشرع وما صح به نص لا من قرآن ولا من سنة ولا من قول صاحب"(يعني حتى ليس هناك قول صحابي), ويقول:"أعجب للذين يبيحون الجماع في الفرج ويحرمون النظر إليه".هذا فضلا عن أن جمهرة كبيرة من العلماء قديما وحديثا قالوا بجواز نظر الزوج إلى فرج زوجته والعكس.

س 717 : هل يشترط توفر الشهود في العقد الشرعي للزواج ؟
ج : حضور الشهود ( إثنان على الأقل ) في العقد مستحب عند المالكية , لكن إذا لم يحضروا أثناء العقد أصبح حضورهم لازما في الوليمة .

س 718 : ما القول في الحديث الذي رواه ابن ماجه " إذا أراد أحدكم جماع امرأته فلا يتجردان تجرد البعيرين " أو العيرين ؟
ج : لا حرج من عدم التستر أثناء الجماع , وهذا الحديث يستدل به على النهي عن الجماع بدون تغطية الجسدين أو عن الجماع مع نزع كل اللباس . لكنه حديث انفرد به ابن ماجه عن سائر كتب السنن,وابن ماجة إذا انفرد بحديث أصبح مشكوكا في صحته.والإمام البصيرى له كتاب اسمه"زوائد ابن ماجه"قال:هذا حديث ضعيف.وضعفه كذلك الحافظ العراقي في تخريج أحاديث الإحياء وضعفه في عصرنا الشيخ الألباني رحمه الله في كتابه"إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل"وضعفه أكثر من واحد.وقال الشيخ القرضاوي:"لا يمكن أن يؤخذ منه حكم بالتحريم،وحتى لو أخذنا من بعض الناس الذين يميلون إلى تحسين الأحاديث بأدنى شيء فحتى هذا لا يدل إلا على الكراهية التنـزيهية.إن هذا مكروه تنزيهياً والكراهة التنزيهية تزول بأدني حاجة"مثل زيادة الاستمتاع بالتجرد.

س 719 : ما هو أول مقصد من مقاصد الزواج في الإسلام ؟
ج : الهدف الذي شرعه الله لهذا الزواج أول ما شرعه هو بقاء النوع الإنساني من خلال التناسل.الله سبحانه وتعالى أراد لهذا النوع أن يستخلفه في الأرض فلا بد من وسيلة لهذا الأمر. ومنه ركَّب الله الغريزة في الإنسان لتدفعه وتسوقه إلى هذا الجماع والذي يترتب عنه تلقائيا الإنجاب والتناسل.وفي هذا يقول الله تعالى"والله جعل لكم من أنفسكم أزواجاً وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة" (72 النحل).وعن طريق البنين والحفدة يتناسل النوع البشري ويبقى معمراً لهذه الأرض وقائماً بحق الخلافة فيها،هذا هو المقصد الأول.

س 720 : هل يجوز لرجل عاجز جنسيا أن يتزوج من امرأة باردة جنسيا , مع العلم أن الطب عجز في علاج أي منهما ؟
ج : يجوز بشرط أن يكون الأمر واضحا عند الشخصين من قبل العقد الشرعي وأن يتم التراضي بينهما على ذلك .

 

يتبع مع :

من السؤال 721 إلى السؤال 730 : ...


 

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق