]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سقوط اوردغان

بواسطة: محسن الهبه  |  بتاريخ: 2013-06-26 ، الوقت: 19:51:49
  • تقييم المقالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
في لدينا باليمن مثل لطيف ويصح ان نقول انه حكمه فمضمونه يقول :
يا حافر الحفره احفر وسويها فربما تقع فيها .
والسيد اوردغان حفر للوطن العربي حفره مضلمه حفرها بحقد المهزوم العثماني اللذي خرج في يوم من الايام مهزوماً ذليلاً من الوطن العربي
وحفرها ايضاً بطمع المتطلع الى اعاده الامجاد الوهميه التي ركبته وركبه معاها جنون العظمه بانه قد اقترب من المجد المنشود بوصول شرذمه من المتطرفين بالوطن العربي الى بسط نفوذ مؤقت لن يدوم ولم يخطر بباله بانه سيوف يقع بنفس الحفره التي حفرها وقدم الكثير من التنازلات ودفع اثمان باهضه للاوربيين ليثبت لهم ان بامكانه ان يزاوج بين الدين والعلمانيه والعماله لكنه صقط بالحفره التي حفرها مع خروج عامة الشعب التركي الى الشارع رافضاً لكل اصروحاته واسلوبه في الحكم والسياسه وتصرف مع الشعب بعقلية الارهابي وليس بعقلية الحاكم فقمع المظاهرات بعنف شديد وقام بجوله في عموم تركيا يستنفر قواعد حزبه ويتوعد ويهدد شعبه بالويل والثبور وعظايم الامور ولم يتاخر الرد الاوربي على تهديد ووعيد اردوغان فقد اعلنت المانيا والنمسا ودول اروبيه اخرى اغلاق مناقشات ملف انضمام تركيا من جديد بعد ان كان قد اعلن عن فتح الملف المغلق من قبل ثلاث سنوات ...
فهل يستوعب التلميذ الفاشل الدرس والانذار الاوربي اما الدرس الذي استوعبوه ابناء الوطن العربي بان هذا التلميذ قد لطخ تاريخ الاسلام بالدماء والعنف وباذن الله يخسر الدنيا والاخره ...
محسن الهبه
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق