]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

موسوعة ث الجنسية ( 1000 س و ج) (من 691 إلى 700 ) :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-25 ، الوقت: 22:16:49
  • تقييم المقالة:

س 691 : هل هناك فرق بين المدمن على التفرج على المواقع الإباحية الأعزب والمتزوج من حيث الآثار السيئة المترتبة في الدنيا ؟
ج : في كل شر , سواء عند المتزوج أو عند الأعزب . إن كان أعزباً يصعب أن يجد امرأة تعجبه أو"تملأ عينه"ليتزوجها بعدما رأى وسمع واشتهى كل لون وكل صنف.وإن كان متزوجاً ينفر من زوجته من خلال مقارنة ظالمة بين الزوجة والأم العادية مثل كل أم وبين صور رآها لنساء يعشن لأجسادهن ويتكسبن بأجسادهن (بلا حمل ولا ولادة ولا عمل في البيت أو خارجه). وهل "مؤهلات" المرأة الجسدية الشهوانية يمكن أن تقارن بجسد المرأة العادية الإنسانة الطبيعية زوجة وأمًّا ؟!.ويتورط الزوج أكثر-وبطرق متعددة-في العزوف عن هذا الجسد "العادي" والبحث عن ذاك الجسد اللامع المتألق "السوبر"وعن تلك الممارسة الخيالية أو التمثيلية التي يراها على الأنترنت،فيكون كالظمآن الذي يترك كوب الماء الذي بين يديه ويتطلع إلى سراب يلمع في الأفق.

س 692 : ما المقصود بالزنا شرعا ؟
ج : إن الزنى تتعدّد معانيه بحسب مستوى المعالجة.أما فِعْل "الزنا" في نظر الشرع الذي يوجب الحد فهو الإدخال الكامل المتمكّن للذكر في الفرج دون عقد نكاح صحيح.ويثبت الزنا في حالة الاعتراف الحر "دون أية ضغوط" من الفاعل أو الفاعلة أو كليهما،أو بشهادة أربعة شهود عدول رأوا فعل الإدخال نفسه,وفي هذا تفصيل موجود في السنة وكتب الفقه.

س 693  :  ما الحكم في أن يتخيل الرجل زوجته في وضع معين ثم يلعب بقضيبه دون أن يقذف ؟
ج : تخيل الرجل زوجته على أي حال كان أمر مباح،وإن كان الأولى له شغل الخواطر والأفكار بما ينفع في دينه أو دنياه.وأما اللعب بالذكر بدون استمناء فلا إثم على فاعله،وإن كان الأولى تركه حتى لا يجر إلى الاستمناء المحرم.

س 694 : ماذا عن متاعب الحمل وعلاجها ؟
ج : معظم المتاعب التي تنشأ أثناء الحمل هي ظواهر فسيولوجية لا ينبغي للحامل أن تخاف منها, وليس من الحكمة أن ترفضها تماما,لكن على الحامل أن تتكيف معها وأن تتغلب على حدتها بوسيلة أو أخرى.ويجب استشارة الطبيب قبل التسرع في تناول أي دواء.ومن هذه المتاعب: الشعور بالغثيان في الصباح,سيل اللعاب,حرقان القلب (تسمى هكذا,وهي عبارة عن حموضة المعدة ولا علاقة لها بالقلب),الإمساك,البواسير ودوالي الساقين,تشنجات العضلات, ونوبات الإغشاء.

س 695 : أذكر أنني من فترة المراهقة تعودت على وضع اليدين بين الفخذين بحيث تكونان ملتصقتين بالفرج (من فوق الثياب) وأضغط الفخذين على اليدين وأضغط اليدين على الفرج, حتى ينتابني شعور بالراحة ثم الاسترخاء . ولم أكن أعرف طبيعة هذا التصرف ولم أفقه شيئًا عن هذا السلوك ، وبقيت أمارسه خاصة عندما أكون قلقة ومتوترة وأحيانًا عندما أشاهد فيلمًا عاطفيًا أو مشهدًا مثيرًا, وبقيت على ذلك حتى أدمنت. ولا أدري هل لهذا الفعل تأثير على زواجي الذي سيتم عن قريب ,علمًا بأن الدورة الشهرية منتظمة ، ولكنها أحيانًا تكون مرتبطة بآلام الطمث .
ج : ما تمارسينه هو شكل من أشكال العادة السرية أو الاستمناء عند الإناث.وليست لهذه الممارسة من أثر على انتظام الدورة أو آلام الطمث، ولكنها فضلا عن أنها حرام عند جمهور العلماء قد تجعل الإنسان يكتفي بهذه الممارسة ويؤخر الزواج أو يشعر بقلة الحاجة إليه،وهي في الحياة الزوجية قد تجعل أحد الزوجين قليل الرغبة في الطرف الآخر طالما أنه يفرغ غريزته الجنسية بطريقته الخاصة التي تدرب أو تعود عليها.وبالزواج ستكون هناك فرصة طبيعية للتعبير عن أنوثتك من دون الحاجة لهذه الممارسة الفردية الضارة نفسيًا. وفقك الله لكل خير.

س 696 : هل يجوز الاستنجاء باليمين ؟
ج : ثبت النهي في ذلك عن رسول الله , والنهي حمله قوم ( الجمهور) على التنزيه والأدب فقط وحمله آخرون مثل البعض من الظاهرية وكذا الشوكاني وغيره على الحرمة. ومنه فالأفضل لو يتجنب المرء استعمال اليمين احتياطا لدينه.

س 697 : ما حكم تقبيل الرجل لقدم زوجته ؟
ج : لا حرج على الزوج أن يقبل قدم زوجته على سبيل المداعبة إذا كان هو (أو هي) يجد في ذلك لذة ومتعة,لعدم الدليل المانع منه.أما إذا كان الزوج يفعل ذلك كمظهر من مظاهر خضوعه لزوجته فهو غير مقبول ولا مشروع بكل تأكيد.والقوامة يجب أن تكون للرجل,ومع ذلك ليس مطلوبا أن تخضع المرأة لزوجها الخضوع الذي فيه إذلال لها.

س 698 : ما هو الفرق بين النقاب والخمار والحجاب ؟
ج : هذه الألفاظ تدل على معنى واحد وهو الستر والتغطية ، إلا أن لفظ الحجاب أعمها فهو يشمل ستر جميع ما يجب على المرأة ستره وتغطيته من بدنها . وأما الخمار فهو ما تضعه المرأة على رأسها وتسدله على وجهها وعنقها عند وجود الرجال الأجانب،كما في قوله تعالى:"وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ" النور:31 ، ومنه فالخمار أخص من الحجاب.وأما النقاب فهو ما فُصل لستر وجه المرأة وجعلت فيه فتحتان أو مساحة معينة للعينين.

س 699 : هل يجوز للمرأة المريضة أن تجري عملية جراحية لوقف النسل,علماً بأنها تعاني من ارتفاع السكري والضغط أثناء الحمل ؟
ج : لا يجوز إجراء عملية تستأصل من خلالها القدرة على الإنجاب سواء للرجل أو للمرأة إلا عند الضرورة،ومنه فلا يجوز للمرأة الإقدام على هذه العملية إلا أن يقرر طبيب مسلم ثقة أن حملها مع وجود هذه الأمراض فيه خطر محقق أو غالب على حياتها.

س 700 : هل يجوز الاتهام بالزنا بدون دليل ؟
ج : إن حماية أعراض المسلمين ، والمحافظة على سمعتهم ، وصيانة كرامتهم ، مطلب من مطالب ‏الإسلام ، وغاية من غاياته . ولهذا فالشرع يسد الباب أمام الذين يلتمسون العيب والنقيصة ‏للبشر فيمنعهم من أن يجرحوا مشاعرهم ويلغوا في أعراضهم ، ويحظر أشد الحظر إشاعة ‏الفاحشة في الذين آمنوا ويحرم القذف تحريماً قاطعاً ويجعله كبيرة من كبائر الذنوب ويوجب على القاذف ثمانين جلدة ويمنع شهادته ويحكم عليه بالفسق واللعن واستحقاق ‏العذاب الأليم في الدنيا والآخرة،ما لم يأت بما لا يتطرق إليه الشك من إقرار،أو ظهور ‏حمل ممن لم يكن لها زوج،أو شهادة أربعة شهود على حالة قلما تتحقق.‏وعلى هذا فلا يجوز أن يقال عن شخص إنه زان ولو بعبارة غير صريحة ما لم يكن معروفاً بالزنى مجاهراً به،ومن رماه بالزنا جُلد ثمانين جلدة ولا فرق في هذا بين الأزواج وغيرهم. فكل من رمى شخصاً بالزنا وهو غير مجاهر به استحق الجلد ما لم يأت ببينة –مما قدمنا- تدل على صدقه،إلا الزوج وحده فإنه إذا تحقق من زنا امرأته ولم يجد أربعة شهود ورماها بالزنى ، فإنه يدرأ عنه حد القذف أن يلاعنها ، واللعان تحدثنا عنه من قبل في الجواب عن سؤال سابق .

 

يتبع مع :

من السؤال 701 إلى السؤال 710 : ...


 

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق