]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا فكرتك هي الأصح؟

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-06-25 ، الوقت: 17:19:12
  • تقييم المقالة:

الفكرة التي تتضمن إحباط و طاقة سلبية تنتشر بسرعة بين الناس و تصبح متداولة خلال فترة وجيزة و لا تحتاج لإثباتات كثيرة عكس الأفكار الإيجابية التي يحتاج توطيدها إلى إقناع و سوق الأدلة و البراهين و ذكر الامثلة و تذكير بتجارب الأشخاص الذين نجحوا في مجالات كثيرة و متنوعة , ما يجري في أوساط العامة يجعل الإنسان يظن أن الأفكار السلبية صحيحة و ليس فقط الأفكار السلبية إنما أفكار اخرى مثل تلك التي تزرع في تربتها سلوكيات تبدو مألوفة و نراها دائماً , هناك كلمات نسمعها في كل مكان لها علاقة بمواضيع عادية مثل: يجب – لابد – لن تستطيع – خطأ....و هذه الكلمات لا تكون مصحوبة بتفسيرات مقنعة بل يكون التصرف الغير مقنع هو أن تسأل لماذا؟؟ فتثير استغراب جميع الناس , مع أن طلب التفسير أمر منطقي و هو نتيجة لكون الإنسان مخلوق عقلاني يفكر و يحلل و يعبر عن نفسه و عن المبادئ العليا في الحياة مثل العدالة و المساواة و استنكار الظلم و القهر و مساعدة الناس , لذا لا يمكن أن تفرض فكرة ما على أصدقائك أو على أي شخص دون أن يكون الهدف منها الخير و البناء و العطاء...بل على الشخص أن يشرح فكرته و يبينها  و يثبت أنها أفضل من غيرها و عليه أيضاً أن لا يتمسك بفكرته مدفوعاً بالرغبة بالتغلب على غيره أو للتقليل من شأن أشخاص آخرين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق