]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أصيبت بسرطان , ومنه فهي تبحث عن رقية لعلها تشفيها ...

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-25 ، الوقت: 09:47:21
  • تقييم المقالة:

س :  امرأة متزوجة لها أولاد , عمرها 35 سنة . أصيبت مؤخرا بسرطان يقول عنه الأطباء بأنه مميت لأنه لم يكتشف إلا مع نهايته . أصبحت في الأسابيع الأخيرة تعاني من القلق والكآبة والتوتر والعصبية الزائدة ومن قلة النوم . رقاها راق فتحسنت حالتها النفسية ليوم أو يومين ثم رجعت حالتها إلى ما كانت من قبل . نرجو أن ترقيها للمرة الثانية لعلها تُشفى .

الجواب : مرض السرطان مرض عضوي . إذا كان الأمل في الشفاء منه قائما فالأمل في الطبيب بعد الله عزوجل , وإذا كان شفاء المريضة ميئوس منه فيبقى السرطان كذلك مرضا عضويا في كل الأحوال . أما أن نبحث عن علاج السرطان بالرقية الشرعية فغير مقبول البتة . إن المرض العضوي يبقى عضويا ويحتاج إلى طبيب لا إلى رقية سواء كان الأمل في الشفاء كبيرا أم صغيرا , وسواء قدرنا على تكاليف العلاج أم لا , وسواء نصحنا الناس باستشارة الطبيب أو بالاتصال بالراقي , وسواء " نوت " المريضة الرقية أم لم تنوها . أما مسألة تحسنها المؤقت بالرقية لمدة يوم أو يومين فسببه في رأيي :

        ا- إما " نفسي " لأنها تعلقت بالرقية إلى درجة كبيرة . وهذا التحسن النفسي لا العضوي عابر ويزول عادة بسرعة.

        ب- وإما النصائح التي يمكن أن تكون قد سمعتها من الراقي . إذا كانت هذه النصائح مهمة ومتعلقة بما من شأنه أن يقوي الإيمان بالله وعملت المريضة بهذه النصائح فإن حالتها المعنوية والنفسية ( لا العضوية ) قد تتحسن بشكل ملحوظ وقد يستمر التحسن لمدة طويلة .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق