]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حمد الى مزبلة التاريخ

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-06-25 ، الوقت: 08:15:04
  • تقييم المقالة:

حمد الى مزبلة التاريخ

محمود فنون

25/6/2013م

سوريا باقية وسقط حمد

سوريا الدولة والحكم والجيش والشعب باقية وسقط حمد.

هتف الكثير من الفاسدين والسذج والمتآمرين والمستفيدين لحمد، بل دبجوا مقالات قصائد المدح ، وصرخوا بالهتافات التي تلهج بالحمد له والشكر والثناء عليه،وعلى عطاياه المالية .

قدم المال واشترى الذمم وغير الجلود  فهل كان كبيرا بقدر ضخامة جسده ؟

ما كان حمد سوى صنيعة صغيرة بيد الإحتلال الأمريكي لقطر.

وحينما شاء المندوب السامي ، وهو صاحب المشيئة في قطر ، أمره بالتنحي ، وأمره بأن يسلم مهمته الوضيعة الى ابنه الذي سيكون كذلك صنيعة صغيرة يأتمر بأوامر المندوب السامي الأمريكي.

ماذا بشأن المضافة المفتوحة في قطر لكل الراغبين في بيع ضمائرهم وتغيير جلدهم كما يغيروا مواقفهم وتغيير مواقفهم بما يتناسب مع الرضى الأمريكي ؟

هؤلاء كذلك سيكونوا تحت رحمة السيد الأمريكي..

نعم تحت رحمة السيد الأمريكي .ولكن أول ما يبدأون به هو اللهج بالمديح والثناء لسيدهم الجديد الذي هو العبد الجديد للغرب الإستعماري وبإدارة المندوب السامي الأمريكي الحاكم في قطر.

قيادة حماس المقيمة في قطر التي غيرت جلدها وموقفها بعرابة الشيخ حمد وملايينهووعوده بالقبول الأمريكي  ، وشيوخ السلاطين وأبرزهم القرضاوي وأمثاله الذين ينطقون عن هوى المصالح الأمريكية بفتاوى الإسلام المصنوعة حسب الطلب ، والكثير من التابعين  باسم السياسة وباسم الثقافة ،لنفوذ المستعمرة المقيمين فيها والمقيمين في أماكن أخرى وفي خدمة ذات النهج.

كل حمد بضخامته الجسدية وعطاياه المالية تجسد في كلمتين في بيان سياسي قرأه هو ولم يكن هو الذي كتبه : "أمد/ الدوحة: أعلن أمير قطر حمد بن جاسم أل ثاني  أعلن تسليم مقاليد الحكم لولي العهد الشيخ تميم بن حمد أل ثاني"، مشيراً الى أنه "حان الوقت لفتح صفحة جديدة من الحكم في قطر"، لافتاً الى أن "الشيخ تميم سيكون على قدر المسؤولية والامانة"، متمنياً "أن يكون قد أدى مسيرته في الحكم بأمانة".

هذا كل شيء :يعلن انه سلم المقاليد لتميم ،وانه بهذا يفتح صفحة جديدة، أما باقي البيان فهو مجرد حشو فارغ لا أهمية له.

 لقد غيروا قبله زين العابدين بن على مستغلين غضبة الجماهير التونسية، وكان من صنائعهم  وسلموا الحكم لصنائع جدد كذلك ونجحوا في وقف الثورة عند هذا الحد ، وغيروا مبارك وسلموا الحكم لصنائع جدد.

فهم يغيرون صنائعهم كما يغيرون أحذيتهم.

ومن تمكنوا من تجنيده بواسطة هؤلاء الصنائع  سيعمل بقوة ليتعلق بالصنيعة الجديدة ،ولكن عينه تصبح مشدودة الى السيد الأكبر ويتمنى رضاه ولأجل ذلك يؤكد على تنازلاته عن الوطن وعن الأهداف الجماهيرية ويقدم تنازلات جديدة هدية للحاكم الجديد كما كان الفلاح يقدم جزءا من أرضه هدية للإقطاعي الجديد.

هكذا سقط حمد الذي لعب دورا كبيرا هو ومستعمرته لتخريب الحراك الجماهيري الذي انطلق في الوطن العربي وتآمر من أجل خلق أجسام مشبوهة لقيادة الحالة الجماهيرية في ليبيا وسوريا من أجل أن تكون نتائج الحراك ثورة مضادة لخدمة المصالح والأجندات الإستعمارية .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق