]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مفهوم التدخل لاسباب انسانيه

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-10-10 ، الوقت: 14:38:15
  • تقييم المقالة:

                   بسم الله الرحمن الرحيم

                                           مفهوم التدخل لاسباب انسانيه

ان هذا المفهموم ظهر في العقود الاخيره من القرن العشرين بسبب الافعال الوحشيه التي ارتكبت في حق البشر من قبل حكام جلادين برروا للدول الاستعماريه التدخل المباشر والسيطره على تلك الاوطان التي شاع فيها الظلم والاستبداد.

ويعرف هذا المفهوم : هو احد اشكال التدخل الاجنبي القهري , الذي تستخدم فيه القوه لايقاف او معارضة انتهاكات حاده لحقوق الانسان , كالقتل الجماعي , او الاباده الجماعيه , بدوله ما , بشرط الا ينتمي الضحايا الى جنسية الدوله المتدخله .

ومن الواجب على المسلمين معرفة ثلاث حقائق اساسيه فيما يتعلق بهذا المفهوم :

الحقيقه الاولى : ان هذا المفهوم جزء من اختراع سياسة القوه الاوربيه في تعاملها مع دول الشرق الاوسطيه في القرن التاسع عشر , وكان يطبق كنوع من التبرير الاخلاقي للتدخلات المتكرره من القوى الاوربيه في ولايات دولة الخلافه العثمانيه , ومن ثم كان الاستناد الى هذا التبرير الاخلاقي ذريعه لاعطاء هذا التدخل شرعيه قانونيه .

الحقيقه الثانيه : ان البعد الصليبي هو احد ابعاد هذا المفهوم , ويظهر ذلك في ان احد المقاييس الاساسيه المبرره للتدخل طبقا لهذا المفهوم هو ان حكومه ما تنتهك وفقا لحقها السيادي داخل حدودها ما تعتبره الدول الاوربيه انتهاكا لحقوق الانسان , سواءا بوسائل تناقض مصالحها , ام بسبب الافراط في استخدام القسوه والظلم , مما يعتبره الاوربيون جرحا عميقا للاخلاق والمدنية المسيحيه .

الحقيقه الثالثه : ان التدخل لاسباب انسانيه : هو الانسياب الطبيعي لاتجاه القوه الاوربيه في التمويه عن دفاعها عن مصالحها الاستعماريه بالاستناد الى ما يعتبرونه تعاليم دينيه ساميه .

هذه الحقائق الثلاثه تكشف عن الطبيعيه الصليبيه الاستعماريه للمفهوم , خاصة مع ارتباطه بجهود الغرب الدؤوبه , ونجاحه بالقضاء على اخر دوله للخلافه الاسلاميه.

ويقول الكاتب سيمور : الامر الذي يصيبنا بالدهشه هو انه وسط هذه الانتفاضات التي يشهدها العالم العربي نلاحظ ان هناك تحالفا بين خبراء الامن والسياسه والسفراء , ومسؤولي الاتحاد الاوربي على الترويج لهذه السلعه المتسخه التي تسمى بالتدخل لاسباب انسانيه .

ويقول ايضا كان في السابق يسلحون القذافي ويبيعونه لمستمعيهم عبر العالم على انه مجنون سابق ظهر الان على المسرح , ولكن الولايات المتحده والاتحاد الاوربي يبحثون الان عن الطريق الذي سيستخدم فيه القذافي هذه الاسلحه , لقد انتظروا وراقبوا واطلقوا التصريحات التي رأوا فيها ان نظام القذافي قد انتهى , وذلك ليتجنبوا أي زله , كالتي وقع فيها جو بايدن وتوني بلير حينما كانا يشيدان بشجاعه القذافي , او ينكران نعته بالديمقراطيه . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق