]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دفاع عن سيد قطب 2 :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-06-24 ، الوقت: 09:49:58
  • تقييم المقالة:

يا ليت الأخ الكريم الذي يسبُّ سيد قطب باستمرار بدون أي حياء أو خوف من الله , يا ليته ينتبه إلى ما يلي :


1- أغلب علماء السلفية يدافعون عن سيد قطب ولا يحذرون منه ويطلبون حسن الظن به والاستفادة منه على اعتبار أنه داعية , حسناته أكثر من سيئاته , وأنه مات بإذن الله شهيدا أو على الأقل في سبيل الله.وإن وُجد من يفعل العكسَ من علماء السلفية : هل من العقل ومن الشرع ومن المنطق أن نترك أغلبيةَ العلماء السلفيين ونأخذ برأي الأقلية منهم في مسألة ليس فيها قال الله ولا قال الرسول صلى الله عليه وسلم (لا الله ولا الرسول قالا : سيد قطب حسنٌ أو قبيحٌ) ؟!.هذا سؤالٌ مهم أطرحُه على كل مسلم وعلى أخي الكريم على الخصوص.هذه واحدة.


2- إن وُجد من يفعل العكسَ من البعض من علماء السلفية ويُحذر من سيد قطب رحمه الله ومن ضلالاته وانحرافاته : هل من العقل ومن الشرع ومن المنطق أن نترك أغلبية علماء الدنيا من السلفيين وغيرهم ( وهم مئات إن لم أقل آلاف) , ونأخذ برأي الأقلية القليلة جدا في مسألة ليس فيها قال الله ولا قال الرسول صلى الله عليه وسلم ؟!.وهذه ثانية.


3- لم يحذِّر من سيد قطب على اعتبار أنه ضال منحرف إلا "علامة العصر في الجرح والتعديل" وقلة قليلة جدا شايعته وأيدته في السب والشتم لأولياء الله (ومعهم بعض الطوائف الكافرة مثل"فرقة الأحباش" المشهورة ).ومنه فأنا أقول لأخي الكريم:"علامة الجرح والتعديل"هذا لم يسلم منه أحدٌ تقريبا من الدعاة ومن العلماء , من عهد رسول الله (أي من بعض الصحابة ) ومرورا بكثير من علماء القرون ال 14 الماضية , وانتهاء بعلماء ودعاة القرن الأخير الذين ذكرتُ منهم 177 (في رسالة : المغضوب عليهم من الدعاة والعلماء ) , والعدد الحقيقي هو أكبر مما ذكرتُ أنا.هل يُـعقلُ أن آخذ من هذا ولا آخذ من أغلبية علماء السلفية , وعلى رأسهم بن باز والعتيمين والألباني ؟!.هل هذا هو مقتضى العقل والشرع والمنطق ؟!.هل يعقل أن آخذ من هذا ولا آخذ من أغلبية علماء الدنيا : سلفية وغيرهم ( وهم مئات إن لم أقل آلاف) ؟!.هل هذا هو مقتضى العقل والشرع والمنطق ؟!.وهذه ثالثة.


4- إذا كنتَ تحذِّر من سيد قطب رحمه الله على اعتبار أنك تؤدي واجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتؤدي مهمة التحذير من فاسق فاجر طلبا للأجر من الله وخوفا من عذاب الله , فأنا أخبرُك وأنا على ثقة بإذن الله مما أقول لك : كن مطمئنا إلى أنك لن تأثمَ بترك التحذيرِ إلا إذا كنت تُحذِّر ممن لا خلاف في أنه مبتدعٌ أو ضال منحرفٌ.أما إن لم يصل الأمر إلى هذا الحد كما هو الحال هنا في التحذير من سيد قطب رحمه الله , فأنا أنصحك "أُسكتْ وأنت هانئ وآمن بإذن الله من عذاب الله لكَ , وثق 100 % بأن الله لن يحاسبَـك بإذن الله :" لمَ لم تحذِّر يا هذا , لمَ لم تُحذِّرْ من سيد قطب ؟!".وهذه رابعة.

 


5- إن وجدنا أنفسنا أمام شخصين :
ا-واحدٌ مثلُ سيد قطب يقول "كل الأنظمة العربية والإسلامية (الأنظمة القائمة في زمانه , الأنظمة لا الأشخاص) , أنظمةٌ جاهليةٌ لأنها لا تحكمُ بالإسلام".
ب-وآخرُ مثلُ "علامة العصر في الجرح والتعديل" يقول"جُلُّ –أو الأغلبية الساحقةُ – من علماء ودعاة القرن ال 20 ميلادي أو القرن الرابع عشر والربع الأول من القرن ال 15 , هم مبتدعة وضالون منحرفون , يجب التحذير منهم ومما كتبوا وقالوا , بناء على كذا وكذا...( من الأسباب الثانوية جدا والبسيطة جدا والتافهة جدا في بعض الأحيان...).
إن فرضنا-جدلا- بأننا وجدنا أنفسنا مخيرين بين هذا وذاك , بين من يُكفِّـر أو يُضلِّلُ الأنظمة الحاكمة في العالم العربي والإسلامي من جهة أولى , ومن يُكفِّرُ أو يُضلِّـلُ علماء ودعاة الإسلام في العالم كله من جهة ثانية.
أيهما تختار أخي الكريم أينما كنتَ وحيثما كنتَ ومهما كنتَ ؟!. أنا أعتقد بأن كل مسلم عاقل بالغ يعلمُ الدين ويخاف اللهَ لن يتردد , وسيختارُ الشخصَ الأول , وهو سيد قطب , بل إنني أتصور بأنه حتى الشجر والحجر وحتى القطط والفئران و...سائر الحيوانات والجمادات والنباتات , إن أتيحت لها الفرصة للاختيار لاختارت الأول , وهو سيد قطب رحمه الله .لماذا !؟.لسبب بسيط جدا ومهم جدا وأساسي جدا , وهو أن حكام العرب والمسلمين لهذا الزمان هم الضالون والمنحرفون ( بل لقد وصلوا في زمان سيد وكذا اليوم إلى قمة الضلال والانحراف) , وليس العلماء , مع كل ما عند بعض العلماء أو كل العلماء من سيئات. الحكام هم الضالون وليس العلماء والدعاة : هذه مسألة تكاد تكون بديهية يا أخي الكريم.أتمنى أن تكون قد فهمتَ ما أقولهُ لكَ.


6-وأخيرا أقول للأخ الكريم كلمة مهمة جدا جدا جدا (إن فهِمها أخي الحبيب , وأما إن لم يفهمْها فإنه لن يستفيدَ منها بشيء ) : إن خطأك أو تقصيرك أخي الكريم والحبيب والعزيز والغالي و... في عدم تبديع أو تفسيق من هو مبتدع بالفعل أومن هو فاسق بالفعل , أو في عدم تكفير من هو كافر بالفعل , إن هذا الخطأَ أو التقصير أهونُ عند الله بكثير (من حيث صِغَـر الإثم وقلة العقوبة) من خطئِـك وتقصيرِك في تبديع من ليس مبتدعا بالفعل أو في تفسيق من ليس فاسقا بالفعل أو في تكفير من ليس كافرا بالفعل. هل فهمتَ تماما ما قلتُـه لك الآن ؟! أتمنى ذلك.

 

يتبع : ...


 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق