]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

قضية فوز الشاب الفلسطيني محمد عساف

بواسطة: مي محمود  |  بتاريخ: 2013-06-23 ، الوقت: 20:45:40
  • تقييم المقالة:

قرأت في بعض الصفحات في الفيس بوك آراء الناس في فوز محمد عساف منها:

- أرجوكم يا مدونين التاريخ أوفقوا الكتابة .. أرجوكم لا تسجلو هذا اليوم في مذكرات شعبي العظيم .. ففلسطين ومقدساتها أعظم من أن يمثلها مغني !!!!

ومنها أيضاً:

- مبرووك محمد عساف وألف مبرووك اسرائيل .. هنيئاً لك بشعب فقد (أصله) ونسي قضيته ليغني (حسرته) .. وكم هي تافهة قلوبنا التي نسيت دماء الشهداء وتذكرت الرقص والغناء...
!!!!

............................................................................................................................

لماذا ننظر لفوز محمد عساف بهذه النظرة؟ لماذا لا ننظر لما سيحصده محمد عساف من فوزه؟؟

لعل ذلك الشاب الفلسطيني أراد أن يجمع محبيه من ذلك البرنامج .. وبتجميع المحبين تتوحد الكلمة ..لعله أراد أن يظهر اسم بلاده في مشروع ناجح ... لعله أراد أن بتكلم عن قضيته الفلسطينية باستخدام موهبته . وهذا ما فعله.
إن غناء محمد عساف لم يكن فقط لنفسه ليفز بالجائزة ... محمد عساف ذكر اسم بلاده أكثر من مرة كما أنه أهدى فوزه لدماء الشهداء الذين تكلمتم عنهم ..
لما لا نفكر بأن محمد عساف سيستغل هذا الفوز ليبني آمالاً لبلاده ؟؟
محبيي الشاب الفلسطيني محمد عساف كثر .. كما أن معارضيه كثر .. ويؤسفني أن يكون معارضيه من نفس جنسيته ... فأقول لمعارضيه فلنشجعه ليطمح محمد عساف تحقيق ما لم تحققوه أنتم لقضيتكم الفلسطينية؟؟
قلتم أن قضيتنا الفلسطينية لا تحتاج لمجرد مغني!! .. نعم إنها لا تحتاج لمغني .. لكن عساف ليس مجرد مغني فقط .. محمد عساف غنى لبلاده .. محمد عساف نجح ولو بشيءٍ قليل برفع اسم بلاده .. استخدم موهبته ليذكر اسم فلسطين وشعوره ناحيتها ..
محمد عساف عندما فاز لم ينسى الله تعالى فسجد سجود الشكر .. وكلامي هذا لا يعني أنني أشجع غناءه لكن كما قلت لعله أراد أن يستخدم موهبته الغناء ليصل لقلوب العرب ليحقق ما لم يحققوه ..
محمد عساف عندما فاز غنى لبلاده .. غنى لشعبه .. غنى لدماء الشهداء .. غنى لضمير العرب النائم .. غنى ليوقظ ضميرهم ..

إن قضيتنا الفلسطينية لا تحتاج لمغني .. لكنها تحتاج لنغير نظرتنا لرؤية الأمور .. فلنرى محمد عساف مشروعاً صغيراً ناجحاً نستطيع أن نكبره بكلماتنا وبتشجيعنا له .. لنرى أنه أمل القضية الفلسطينية ..
لعل رؤيتنا تصل محمد عساف .. لعل كلماتنا وتشجيعنا يصله .. فيشجعه أكثر ليحقق مشاريع أكبر لبلاده.

عل محمد عساف أن يجمع محبيه الذي خطف قلوبهم بغناءه وصوته ليكبر مشروعه الصغير وتصبح الأمة الفلسطينية جميعها محمد عساف يستغلون ما يملكون ولو بشيءٍ بسيط ليظهرو بلدهم ... ليتحدثوا عنها .. ليدافعو عنها .. ليحرروها ..

محبي محمد عساف سواء كانت رؤيتكم كرؤيتي أم لا .. شكرا لكم لمحبتكم وتشجيعكم له .. لكن أتمنى أيضاً أن تصلكم رؤيتي ..
محمد عساف ابن بلدي .. لعلنا نحن محبيه نشجعه على أن يغيّر مجرى غناءه بأن يكون غناءه فقط للقضية الفلسطينية .. لعلنا نحن محبيه نصبح محمد عساف .. نستغل ما نملك لنساعد قضيتنا وبلادنا سواء بالإيمان أو بالغناء أو بالكتابة أو بالمال أو بالكلام ..
فكلنا لدينا قوة .. بعضنا يملك قوة الإيمان وبعضنا يملك قوة الغناء كمحمد عساف وبعضنا يملك قوة الكتابة والتعبير وبعضنا يملك قوة بكثرة المال وبعضنا يملكها بالكلام .. لنستغل قوتنا ونحرر بلادنا ..

هذا رأيي في فوز محمد عساف وأترك التعليق لكم
 
 


... المقالة التالية »
  • مي محمود | 2013-06-24

    أشكرك أختي على قرائتك لمقالي وعلى تعليقك

    برنامج أرب أيدول برنامج فتن وضلالة .. لكن انظري لأمتنا العربية

    اسألي أجدادك على أيام ام كلثوم وعبد الحليم وغيرهم عندما ماتوا .. كم من حالة انتحار حصلت بسبب حب الناس لفنهم

    تلك هي النظرة التي أريد الوصول اليها .. ماذا لو قرر محمد عساف أن يبني مشاريعاً أكبر لبلاده كم من محبيه سيتبعونه؟؟

    هذا ما أراه أنا وهذا ما أريد توصيله للشاب محمد عساف وأحاول بذلك عبر التواصل معه بالفيسبوك والتويتر..
    وهذا ما أريد أن ينظر اليه الناس ... أريد أن تصل نظرتنا له .. فإذا حقق محمد عساف ما أردنا فإنه فعلاً فخراً لبلادنا .. لكن إن لم يحقق فسأكون أول من يتخلى عن مغنٍ لا ينفع بلاده .. ولا أظن أنه لن يحقق شيئاً

     

    تحياتي ..

  • طيف امرأه | 2013-06-24
    محمد عساف ابن بلدي .. لعلنا نحن محبيه نشجعه على أن يغيّر مجرى غناءه بأن يكون غناءه فقط للقضية

     الفلسطينية .. لعلنا نحن محبيه نصبح محمد عساف .. نستغل ما نملك لنساعد قضيتنا وبلادنا سواء

    بالإيمان أو بالغناء أو بالكتابة أو بالمال أو بالكلام ..

    فكلنا لدينا قوة .. بعضنا يملك قوة الإيمان وبعضنا يملك قوة الغناء كمحمد عساف وبعضنا يملك قوة الكتابة

     والتعبير وبعضنا يملك قوة بكثرة المال وبعضنا يملكها بالكلام .. لنستغل قوتنا ونحرر بلادنا ..

    هذا رأيي في فوز محمد عساف وأترك التعليق لكم

    *****************************************
    أختي الغاليه

    مي بارك الله بك ..

    هنا الرأي المعتدل وهذا ما اراه انا لكن..

    هل نستبق التاريخ لننظر الى كل من غنى ..هل تحول وأصبح عالة حتى على نفسه؟؟

    ان من يحمل مبدا شرف عليه ان يتحمل كل ما سيناله من فتن ,
    ,
    كل مغنٍ لم يسلم من الفساد وما تليه ولا اقل ان الكاتب لا يفسد فالكل في الحياة مفسد الا من ثبتت أعماله
     
    الصالحه تقدمه
     
    عليه ان يثبت اذن نفسه بالا يميل ميلة الضلالة ولا يتحول من فتى طيب على الفطرة الى مغنيين ليالي

    حمراء , فلا مال يذخرويتضاعف  باللهو والمجون والحرام
     
    فقط خوفا على الشباب فهم سيفتتون به , فالكل الان يرى بان الطريق الى ذاك البرنامج هو سبيل للوصول

     الى الشهرة والمال والنساء او العكس

    فلو مثلا فازت فتاة سوريا (وهي في كل الاحوال تبدو مفسدة لكل الفتيات والرجال  تعرٍ بلا حود ) ألستِ

    معي انها لن تخدم قضية سوريا

    فالتضرع والدعاء يجب الا يمس القلب والدين والخروج عن الفرائض وما يليها من واجبات وضرورات
     
    انا معك نشجع ونقف معه لأن يصبح كما فضل شاكر يعود للانشاد ويحقق فزعة لدينه لكن ان يكن وسيلة

    لإفساد جيل

    فنحن سنكون محاسبين ايضا , لذا لن أوافق ولن أؤيد, حتى أرى سبيله وأطمئن عليه

    ابن جلدتي ومسلم مثلي اخاف عليه كخوفي على نفسي

    لك الود غاليتي ووفقك الله وانا أؤيد كلماتك لفكرك الناضج محبتي اكبر

    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق