]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة مرفوعة الى فخامة الرئيس الظل

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-06-23 ، الوقت: 17:16:10
  • تقييم المقالة:

رسالة مفتوحة الى فخامة الرئيس الظل

سلام عليكم أما بعد / انا الطائر المغرد الوحيد المهاجر في جميع المواسم والفصول,بأجنحة أبعد منه, لاوكر  ولافضاء يتسع لي ولاأيك ولاظل يأويني , ولاعنوانا يقودني الى بيت  يهديني , انا ظالم بالسليقة أنا ظالم وجاني أيضا ,تهمتي وذنب عيبي الوحيد أن حلمي اكثر مني.

انا المواطن العربي البسيط من المحيط الى الخليج  الهجير,يوم لاظل  إلا ظله.اشكو اليكم قلة حيلتي وضعف قوتي مع أناس حملوني أكثر مما أطيق وفوق منطق الطير قديما وحديثا.أجدني اتوجه اليكم,ايها المختبئ فوق الرفوف وتحت الرفوف,وفوق الإمضاءات وتحتها ,وعلى الصفقات وتحتها ومن كل الجنبات بتبليغ امري.ارجو ان تبلغ شكاتي وتنظر بأناتي الى من هم لايزالون في الهجير,ان تخبرهم  بحلول موسم التغيير,وأنهم لم يكونوا ابدا في سدة الحكم ,لم يحلوا يوما ربطا ولامشكلة ,بل هم المشكلة عينها,وانما كانوا خلف كل هجير ظل....,وخلف كل ليل نهار...., وخلف كل سراب ماء...., وخلف كل وهم حقيقة.

في الأخير رجائي عندكم كبير,واعلم سيدي الرئيس الظل مهامكم اكبر,وخاصة في ظل الربيع العربي ,ويوم ان يوشك الغرب أن يتخلى عنكم وعن اموالكم,ويكتفي بمدكم بالسلاح وتصدير الموت والألم لكم ولأخوانكم,...ساعتها لامنجيا بعد اليوم, أذا ما وصلت القلوب  الحناجر وهربتم كابرا عن كابر...!ذاك أنكم على الدرب سائرون....,بالسذاجة عائدون....,تستنسخون الظل ظلالا والهجير هجرانا.الربيع الزاحف على كل الفصول على الوردة وعلى الطير في الأجواء والسمكة بالبحر ,وعلى الشجر والبشر.سدد الله خطاكم واطفأالله نار معارضيكم ,وجعل كيدهم في نحرهم وولهم الأدبار,نفذيكم بارواحنا ودمانا,ولتبقى سيدي تاجا فوق كل الرؤوس هبة الشعب الأبي نحو الرقي والسؤدد,وأبعد عنكم المغرضين والحاسدين ,ومن شر حاسد اذا حسد.فقط سيدي أعذرني انا بمجرد كذبة تقول الحقيقة ,المواطن الضعيف,اسعى الى التقاط كدحي بعرق جبيني مع أول اشراقة شمس ,لم أسطو على بنك ولم أفرغ خزينة,ولم أفسد ملحا ولاكديدا .أملي كل أمل ان يعود مع اول فجر يوم جديد...,وانت كل شيئ..انت الغني تطعم الفقراء في وجه الله, انت الرئيس...وانت الظل وانت الهجير...وانت المواطن الصالح المصلح...المجدد....,وانت الوطن. وانت الظاهر في الوقت المناسب والخفي في الوقت المناسب...., وانت المجازي والمعاقب والمحسن والمثيب...., تطلع من تشاء الى مصاف العليين والأقربين والصالحين ,وتنزل من تشاء الى مصاف السفلية البوابين المنكوبين المنكودين المعوزين...., وانت الشاغل في وقت الشغور...,وانت الهتاف وزغاريد الثكالى ودموع الأطفال....,والألاف  الألاف الفرحين المسرورين بالنجاحات.... بتنصيب الألاف الألاف من الكوادر الناطقة بالصمت والصامتة بالكلام ,خوفا من هيبة الدولة بالخارج كما هو بالداخل ....,يا واضع التنمية والإقتصاد على سكة الأولين,عود على بدء,على خطة حجر (سيزيفون) تدفع بالتي أحسن,كنت خير الدافعين ...., من جكارتة الى طانجا هتفنا مذكرين لاروح ولاحياة ولادماء إلا لخير الرئيس الظل...., ولاخير في مرؤوسين باعوا ظلهم,يوم لاظل إلا في طريق رئيس عرف كيف يستقطب الملايين ,ولما أستيقظوا على صفيح ساخن كانوا فيه من الزاهدين .

سيدي الرئيس هذا كل طلبي,والأن فقط هل أخبرتني من أكون.....................!؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق