]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أبجديتي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-06-23 ، الوقت: 12:28:43
  • تقييم المقالة:
خلعت أبجديتي جلبابها الكبير وبدأت تسير على طريقة     الموضة أنصاف أثواب او حتى بدون عارضة صارت وباتت       عارية لا         حركات ولا نقط فقط تمايلات وخطوط لا يقرأها الاّ من       كتبها...حتى اللغة لم نحترمها وندعي أنّنا متحررون ولا     نحب         القيود       الأصول واتباعها والالتزام بها لا يعني أبدأ اننا مسجونون       في الماضي بالعكس يعني أننا مستمرون وذاهبون نحو         المستقبل         سامحيني يا لغة الضاد لقد قصرنا في حقك كثيرا"       واستهترنا بمكانتك ونزلناك من العرش الى الأحياء     والشّوارع يا ربيبة       القصور ويا ملكة على اللغات وفي كل الدهور أحبك لغة اذا         ما نطقت كانت فصيحة وإذا ما كتبت كانت بليغة..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق