]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حاناتك يا وطني ..تكتب فيها الدساتير

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-06-23 ، الوقت: 11:07:08
  • تقييم المقالة:

 

حاناتك يا وطني ..تكتب فيها الدساتير

 

 

سراق البلاد

يعوذون بخزائن الفساق

خارج الحدود

 

و دماء شعبي ..

تخزن في التراب

 

تجار الثورة..

يقبعون خلف الأبواب 

 

ينتظرون تقديم وثائق الإعتماد...

 

و أنين أم الشهيد ..

يسجل في صحائف السماء

 

وطن مذبوح من الوريد إلى الخليج...

و الشرف مستباح ...

 

و بكارة المدينة... عند جنود الإمركان...

حاناتك يا وطني ..

تكتب فيها الدساتير

 


و الشعب المسكين

ينتظر في الطابور عدد سنين

 

 



*************************ج س***

مذكرات ثورة تحتضر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق