]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الصرخي الحسني صوت يدوي لحماية العراق

بواسطة: مكرم اسماعيل  |  بتاريخ: 2013-06-22 ، الوقت: 20:10:26
  • تقييم المقالة:

 

 
بلد تكالبت عليه المحن وتنوعت وتسابقت عليه الذئاب الجائعة , وقد مزقوه اشلاءاً وقطعا , مزقوه بين السرقات والقتل والارهاب والاختلاسات والاهمال والتزوير والتفريق والطائفية , وحولوه الى بلد المليشيات والاحزاب والعصابات المتناحرة المتصارعة , والمؤلم المحزن ان جميع من يمثل الشعب او من له السطوة على هذا الشعب المغلوب المقهور سواءا السطوة الدينية او السياسية او الاجتماعية او الاقتصادية او غيرها , كلها قد اطبقت وساندت السياسيين سنة وشيعة عربا وكردا , ونتيجة هذه المساندة ان العراق اصبح فرقا وشيعا ( كل حزب بما لديهم فرحون ) , ومسرحية القتل المستمرة للشيوخ والشباب والنساء والاطفال , وان اللون الاحمر اصبح هو الغالب والسابق الى نظر العراقيين , ولا نجد الموقف الحقيقي الرافض او المطالب بالحقوق الانسانية , والعتب لا يكون على السياسيين لانهم قذرون يتبعون سياسة قذرة , بل اين رجال الدين ؟ لا نجد ذلك الا عند رجل , رفض العراقيون سماع نصحه وتشخيصه وتوجيهاته , لا نجد عند هذا الرجل لقلقة لسان او محاكاة ومجاراة للعواطف او مجاملات مصلحية , انه سماحة المرجع الديني الديني الاعلى السيد الصرخي الحسني دام ظله حيث حذر وحذر وحذر مرارا وتكرارا وقال ونادى وحكى ايها العراقيون احذروا فالوضع خطير خطير وقال : ( واقسم لكم ان الوضع سيؤول الى اسوأ واسوا مادام اصحاب القرار هم انفسهم السراق المفسدون ... ) ورأيناه وسمعناه وشاهدناه في كل حادثة وقتل وتفجير وضيم يقع على العراق فانه يتالم كثيرا ويحزن ويتأسف رغم ان الاعلام كله منصب ومنقاد لمن لايهمه امر العراق وبياناته الكثيرة شاهد على مواقفه الوطنية الصادقة , فمن ضمن ما قاله في بيان رقم 37 في 29 – 1 -2007  وفي نفس الوقت فإننا نعلن ونؤكد رفضنا وشجبنا واستنكارنا للجرائم القبيحة الإرهابية التي حصلت ووقعت وتحصل وتقع على أهل العراق ((الشيعة والسنة)) وفي كل العراق من تـهجير وتشريد وتطريد وترويع ، وإرهاب وسلب ونـهب وغصب وخطف وتضييع ، وقتل وأسر وضرب وسجن وتعذيب وتجويع ، ) , كما وقد طالب في العام نفسه بخطة امنية تحمي العراق كله من اقصاه الى اقصاه في كل الجوانب , وليس الخطة الامنية التي يصرح بها السياسيون فهي خطة الكذب , وهي خطة امنية لقتل العراقيين جميعا , بل سماحته قال وطالب : (نعم لخطة أمنية تحمي العراق وتصونه من الأعداء وتحافظ على وحدته وتحقق أمنه وأمانه وتحاسب المقصر بعدل وإنصاف مهما كان توجهه وفكره ومعتقده ومذهبه ...نعم لخطة أمنية تنزع وتنتزع وتنفي الميليشيات وسلاحها الذي أضرّ بالعراق وشعبه الجريح القتيل الشريد المظلوم ولا تفرق بين المليشيات الشيعية والسنية والإسلامية والعلمانية العربية والكردية وغيرها ...نعم لخطة أمنية تعمل على تحقيق وسيادة النظام والقانون على جميع العراقيين السنة والشيعة, والعرب والكرد , والمسلمين والمسيحيين , والسياسيين وغيرهم , والداخلين في العملية السياسية وغيرهم ,.... وكلا وكلا وألف كلا للنفاق الاجتماعي والنفاق الديني والنفاق السياسي الذي أضرّ و يضرّ بالعراق و شعبه وأغرقه في بحور دماء الطائفية والحرب الأهلية المفتعلة من أجل المصالح الشخصية الضيقة والمكاسب السياسية المنحرفة ومصالح دول خارجية ...
قال مولانا العلي القدير { وَقالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صالِحاً وَلا يُلَقَّاها إِلاَّ الصَّابِرُونَ } القصص/80 .... هذا جزء قليل مما نادى به وطالب به سماحة المرجع الديني الاعلى السيد الصرخي الحسني دام ظله , ولكن لا حياة لمن تنادي , فياأيها العراقيون انتبهوا وعوا وفرقوا بين من ينفعكم وبين من يضركم ويقتلكم ويضيعكم 
   
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • تحسين النجفي | 2013-06-26
    نحيي هذه المواقف والكلمات القيمة وندعو جميع العراقيين للتأمل والوقوف عند تلك الكلمات واخذ العظة والعبرة منها حتى لا تتكرر المأساة مرة اخرى ويحترق الاخضر واليابس بنار الطائفية التي لطالما حذر منها السيد الصرخي
  • زهور حسين اللامي | 2013-06-24
    ان المرجع الحسني رجل السلام وكيف لا يكونكذلك وهو ذو علم ودراية ونظرة ثاقبة لجميع الامور وان التتبع لهذا الرجل والى ما يصدرمنه في جميع الوقائع يجده قولا وفعلا مطابقا للواقع فكان همه الوحيد  خلاص الامم وحمايتها من الفتن .....

  • حمزة التميمي | 2013-06-23
    الحقيقة طالما حذرت وحذرت هذه المرجعية وليست من الطائفيةفقط بل من كل الفتن المحيطة بهذا البلد الجريح والذي اراد المنتفعين ان يمزقون وحدةالبلد فكان هذا المرجع الوحيد مشخصا للواقع الذي يمر به البلد تشخيصا تاما وليس فقطفحسب بل اعطاء العلاج والحلول لكل واقعة.....
  • احمد | 2013-06-23
    السيد الصرخي الحسني ظاهرة انتصر فيها العلم على الجهل ، والخير على الشر ، والأخلاق على الرذيلة ، والعدل على الجور، والسلام على العنف ، والتوحد على الفرقة ، والحوار الهادف على التعصب الأعمى ، والوطنية على العمالة ، والإنسانية على البهيمية ، فزحف اليها الشرفاء من مختلف شرائح المجتمع لينهلوا من معينها وقد اثبت الو اقع جليا وبدرجة لايشوبها ان شك ان سلوك ومواقف المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى العراقي العربي السيد الحسني الصرخي دام ظله الشريف قد تجسدت فيها كل معاني وميزات وأولويات القيادة الرسالية ، فهو نموذج حي فعال حمل روح الرسالة وعشقها وذاب فيها وسرت في عروقه وفكره ، وأخرجها من قوقعة النظرية إلى فضاء التطبيق الخارجي الحقيقي الصادق ، ليبرز لنا الإسلام المحمدي الأصيل ونهج أهل البيت القويم عليهم افضل الصلاة واتم التسليم.
  • د. نبيل قاسم | 2013-06-23
    السيد الحسني هو المثال الجميل لرجال الدين الواعين  المثقفين المواكبين للتطور الحاصل في العالم
  • الاستاذ جمال العراقي | 2013-06-23
    لابد ان يفتخر العراق واهل العراق بهذا المرجع الذي يحمل هموم العراقيين بمختلف طوائفهم فقد وقف مع ابن الفلوجة والحويجة كماوقف مع ابن الناصرية والبصرة وكربلاء فهو بذلك يمثل كل شرائح المجتمع العراقي خاصة والمجتمع المسلم بشكل عام نسأل الله تعالى ان يحفظ هذا المرجع العراقي العربي
  • الاعلامي زياد طارق | 2013-06-23
    من خلال متابعة بيانات المرجع العراقي السيد الصرخي وجدت ان هذا المرجع يتوقع ما سيحصل في العراق او في غيره من البلدان وقد وضع الحلول للكثير من المشاكل ولكن مع الاسف الشديد هناك تعتيم اعلامي وسياسي وكذلك من جهات دينية على هذا المرجع الغيور على بلده العراق الحبيب
  • الاستاذ زيد الاوسي | 2013-06-23
    لايمكن لأحد ان ينكر مدى التفاعل الواقعي والحقيقي للمرجع العراقي العربي السيد الصرخي (دام ظله) مع المجتمع والذي يرسم صورة أجتماعية مثالية بين القائد ومجتمعه والتي تحطم صورة الزعيم المتعالي الذي لاينزل من عرشه العالي الذي يحجب عنه هموم والآم المجتمع وتكشف زيف الادعاء لمن يدعي زعامة المجتمع وهو ابعد ما يكون عن المجتمع .
  • الاعلامي انور المسعودي | 2013-06-23
    لقد شخص وحذر المرجع العراقي العربي السيد الصرخي(دام ظله) ونادى بأعلى صوته بكلمات وخطابات وبيانات لو كان للعراقيين شيء من التصرف العقلي الضميري الانساني لخطوها دستورآ من ذهب ليتفادوا الخطب الفضيع والوقع الكبير الذي حل بهم ويتخلصوا من الظلم الذي نزل بساحتهم ولكن لاحياة لمن تنادي واليوم وبعد مرور السنوات على اصدارات هذا المرجع العراقي نجدها هي الوحيدة التي تحمل الحلول الناجحة من بين كل الحلول والقوانين والدساتير والانظمة السياسية والمؤسساتية المعاصرة .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق