]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حرية التعبير في بلد منغلق عقلياً

بواسطة: Younes Ben Amara  |  بتاريخ: 2011-10-10 ، الوقت: 11:56:33
  • تقييم المقالة:

حرية التعبير في بلد منغلق عقلياً

مقدمة 

مارك زوكربيرغ فعل تماما ما يجب فعله .. انه شاب جامعي، ثري وذكي ..والأهم من ذلك لقد انشا الفيسبووك ..

في هذ البلد يُطبّل البعض ل" غول " الذي انشأ الطريق السيار الذي يسميه الناس " رحمة ربي... راهو سلكنا " 

هههه هذا جيد لانه متضمن للحمد الذي هو رائع... الشيء المحزن أن هذا الوزير لم يفعل شيئا... الشركة يابانية وبعض الحمقى من الصين ولديك طريق سيار ... 

واذا كان الذين يرتادون هذا الطريق هم من ابطال السباق الذين غفلت عنهم ايطاليا في سباقات" الفورمولا وان " وحصّاد الارواح فانت لم تفعل شيئا... هذا ليس تشاؤما ..اي صبي جزائري يمكنه أن يدير وزارة بكفاءة أفضل من اي وزير حالي ...آآآآ باستثناء اويحي طبعاً ... ههههه

أنا امزح ...فذاك الشخص أحقر من إن نتكلم عنه أساساً...

...
أشكر كل من علّق وعمل لايك لمقال " المدخنين الذين ينصحون غيرهم .."

كانسل

إن الحرية التي منحها الويب للكتّاب اروع من الخيال ذاته ... الشيء الذي اعجبني هو انه فَضحت انغلاقنا العقلي .. هاهو المجال لقول ما نريد، لا داعي لقول أن الحكومة دائما تلاحق حرياتنا .. البعض يريد أن يكممنا كما يفعل الاسيويون في حالة الاصابة بانفلونزا ..

هههه.. ليس المشكل في الحرية الان .. أنت الآن حر .. ما الذي ستقوله فقط ..؟؟

لما كتبتُ المقال عن مديرية الثقافة ، اعتبره البعض تهجما شخصيا على مديرها الذي حتى لا اعرف اسمه ولا شكله ولا من اين هو ككل ،الشيء الوحيد الذي اعرفه انه غير مؤهل لمنصبه من باب " هذه أعمالنا تنبئ علينا " ....اين اعمالك يا مدير مديرية الثقافة؟ 

اوكي.. اوكي .. البعض تحدث على انه مؤلف ...ههه... التاليف بحد ذاته لعبةٌ في عصرنا .. هتلر نفسه الف كتابا، القذافي وما أدراك ..ألف "الكتاب الاخضر ".....دعك من الحديث الذي يدور على ان كثرة الـتأليف من علامات قرب الساعة التي هي أصلاً قريبة ... المشكلة ليست في التأليف.. المشكل في مسؤوليتك ...

العمل الذي تعمله هو " واجبك " وليس صدقة...لو أردت الصدقات انشئ جمعبة ادبية كعمي " الطاهر وطار " ربي يرحمو ..

هناك من لم يعجبه المقال ككل ودافع بحمية على مديرية الثقافة ... ههه الامر المضحك انه يقولون لك " ليس دفاعا عن اشخاص وانما ... " هاته رنة قديمة جداً ايها الاخوة انها قديمة للغاية ..
انهم يقولون ذلك كي يتحللوا من شتمك وانا اسامح كل من فعل ذلك منذ الآن ..الاخرون تكلموا على أن العاصي بامكانه أن بنصح غيره.. أنا لم اتحدث عن هذا.. المدخن مجاهر بالمعاصي وهذا لا يجوزله النصخ ابدا... تلك المسالة في حالة الكتمان ولم ارد لمقالي أن يكون فتوى شرعية فلستُ من اهلها .. و الجميع اغفل الرسالة التي ارسلتها عبر المقال الماضي ..وهي " لاتدعوهم يستغفلونكم .." 

أنا قلتُ أن المبادرة في حد ذاتها رائعة .. المشكل في " كيفية الأداء " وهذا ما ناقشته ...

آخرون تكلموا على "السابوطاج " والمعروف أن هذا الاخير ياتي بعد انجاز الاعمال .. أين هو العمل .؟؟.. أنا شخصيا ارى تهريجاً فقط ..تهريج و واعتذر للممثلين على المسرح لانهم "حاشاهم " فالتهريج له جمهوره الخاص ايضاً..

اين هو العمل كي نتكمن من السابوطاج ؟؟.. نحن لا نجده يا أستاذ ... اسأل اي شاب في الجزائر وجس نبض الثقافة وسوف ترى الى اي مدى كان المقال حقيقياً..

" هه" هي اللفظة التي ساوجهها لاولئك الذين يريدون اخفاء الحقيقة ...

هل ريس مديرية الثقافة طبع تلك "التفاهة " بنقوده الخاصة؟؟ .. هل هي صدقة منه ؟؟... ام انها من الميزانية السنوية التي يعلم الله وحده اين و على من تصرف ..

دعونا نكن واقعيين ونفتح الملف ... اوكي ؟

ما هو المبلغ السنوي لمديرية الثقافة كميزانية ؟ ...

كم نرى في كل عام ..؟؟ عدة ملصقات يصر احدهم انه باربع ملايين سنتيم للواحد ...هههه
ما هو المبلغ السنوي لكل المديريات؟؟ ...

اذا اردت إن تدخل الجنة اياك إن تكون مسؤولا في هذا العصر " الرائع " 

اجلسوا مع انفسكم وتاملوا .... حال الثقافة لا يَسّر احدا لا بالوادي ولا بأي ولاية أخرى ...دعكم من مهزلة ال 800 مليار لبناء سكنات الحفل الافريقي " السخيف " للسيدة خليدة تومي " هههه " ..

هاته السكنات تعّد الان اروع اقامات لطلبة التحضيري للمدارس العليا .. اذن الفنانون الوثنيون يرتعون ويلعبون ونحن " ناكل من فضلتهم " وهذا ما علمتنا اياه جيدا خليدة ..

الشيء الذي يحيرك في هذا البلد ليس الحمق البالغ للمسوؤلين .. " هنا احيي دولة
فنزويلا التي انشات وزارة اسمتها ورزاة الذكاء " الشيء الذي يحيرك قلتُ
هو دفاع بعض " الرعاع " عنهم ...

أنا اؤكد لكم أن موقفهم مخزي تماماً انتم تعرفون حال البلد ولا داعي لقول " البلاد بخير " ..ههه البلاد ليست بخير أبداً...

المشكل أن الانفجار الكبير لم يحدث فقط .. 

ملاحظة : لا ادع وبأي صورة الى الثورة وهذا ليس خوفا من امن الدولة الذي يقراون هذا بشغف والذي كسبتهم كقراء رائعين ودائمين لي ..بل لانني اؤمن باية سورة الرعد " إن الله لايغير " قانون الهي ..لا مبدل له ..

يونس بن عمارة

الذي يحب بلده كثيرا و يحب وادي سوف 
يحب ايضا قراءة الكتب كثيرا ويكره الملصقات التي تبدأ بكلمة انجيل " اصدقاءُ الدولة " 
تحت الرعاية السامية ..


سلسلة كانسل .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق