]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أقوال فلسفية عميقة

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-06-21 ، الوقت: 22:24:33
  • تقييم المقالة:

#الحرية هي لا شيء لكنها فرصة لكي تصبح أفضل........Albert Camus.

#تتحقق المسامحة عندما تقول للشخص: أشكرك على التجربة التي منحتها لي.....Dr. Michael Beckwith.

#أعمق مبدأ في طبيعة الإنسان هو الحصول على التقدير.......William James.

#كم مِن البشر (في أي مكان) يتمسك بعلاقة ما لأجل تلك العلاقة؟؟...الخوف من الوحدة و الهجر و الفشل يجرنا للوراء إذا سمحنا له بالتحكم بنا و يمنعنا من فعل ما نحتاجه لنحقق طموحاتنا......Walter Anderson.

#السخط هو أن تتناول السم و تنتظر موت شخص آخر......Malachy McCourt.

#الصداقة هي أصعب شيء يحتاج للتفسير...نحن لا نتعلم الصداقة في المدارس...إذا لم تفهم معنى الصداقة فأنت لا تعرف شيئاً......محمد علي.

#سيكرهك الناس....سيحكمون عليك وفق رؤيتهم الخاصة...سيزعجوك...سيسعون إلى تبديد ثقتك بنفسك....لكن مدى وقوفك و صمودك هو الذي سيصنع شخصيتك.....

#الحياة مأساة بالنسبة لمن يشعرون و كوميديا بالنسبة لمن يفكرون....... La Bruyere.

#لا أريد أن أعيش كثيراً بقدر ما أريد أن أعيش حياة غنية.....بنجامين فرانكلين.

#القلق لا يزيل الألم من المستقبل لكنه يسرق السعادة من الحاضر.......مجهول.

#الحياة هي أن تفعل شيئاً عندما لا تستطيع أن تنام.........Fran Lebowitz.

#بين أهدافك يوجد شيء يدعى الحياة....يجب أن تعيشها و تستمتع بها....... Sid Caesar.

#لا أحد يستطيع أن يرجع للوراء و يبدأ بداية جديدة...لكن يمكن أن يبدأ الشخص اليوم (في الوقت الحاضر) ليصنع نهاية جديدة...... Maria Robinson.

#الناس يشكون بما تقوله لكنهم يصدقون أفعالك...... Lewis Cass.

#الشخص الذي يسأل يكون غبي لمدة خمس دقائق أما الشخص الذي لا يسأل يبقى غبي للأبد.......مثل صيني.


مترجمة


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق