]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصرخي الحسني والسير على نهج ُ خَيرُ البرية (صلى الله عليه واله وسلم )

بواسطة: سفرجل  |  بتاريخ: 2013-06-21 ، الوقت: 19:24:11
  • تقييم المقالة:

 

الصرخي الحسني والسير على نهج ُ خَيرُ البرية (صلى الله عليه واله وسلم )      { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً } الأحزاب21, في هذه الآية الكريمة إشارة وحث على المسلمين عامة ومن يقوم مقام الرسول من ( الأئمة والأولياء  والصالحين ورموز الدين ‘‘ المرجعيات الدينية ‘‘ )  بشكل خاص على التأسي بسيرة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه واله وسلم  وتأتي الخصوصية هنا لأنهم يمثلون الإسلام بعد الرسول الكريم عليه وعلى اله أفضل الصلاة والسلام  ولانهم المرآة والواجهة للإسلام أمام الديانات الأخرى بحيث يكون واجبا عليهم التخلق بأخلاقه وبفضائله وبفكره وعلمه ومنهجه من اجل نشر رسالة السماء فلا يمكن  أن تنجح هذه الرسالة إذا لم يكن حاملها متصفا بصفات محمد وال محمد عليهم الصلاة والسلام أجمعين , وكذلك ليس التأسي بالعلم والخلاق والفضائل فقط بل وجب على المتصدين أن يكونوا محامين عن الدين ومتصدين لكل المحاولات الخارجية تريد النيل منه من قبل أعداء الإسلام والحفاظ على المسلمين من كل الشبهات وتحصينهم فكريا وعقائديا وأيضا الدفاع عن المسلمين وحقن دمائهم وكذلك الدفاع عن مقدسات الإسلام ودستوره العظيم  ( القرآن الكريم ) من الاعتداءات والتدنيس , لكننا في هذه الأيام نعيش كثرة المتصدين ومن يدعون إنهم على نهج الرسول سائرين والإسلام يتعرض للتمزيق ودستوره يمزق ويحرق والمسلمين تسفك دمائهم وتعصف بهم الفتن والشبهات دون أي رادع من المدعين ( الرموز الدينية التي تدعي إنها تمثل الرسول الكريم وخطه المقدس ) وما أكثرهم في وقتنا هذا !! ولكن يأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون فلا يمكن أن يترك الإسلام والمسلمين وفكر الرسول ونهجه القويم دون حامل ومدافع فأننا اليوم نجد المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني ( دام ظله ) هو خير من تأسى بخير الخلق محمد صلى الله عليه واله وسلم بالقول والفعل , وهذا التأسي لم يكن بجانب دون أخر بل شمل كل الجوانب فقد حمل سماحته ( دام ظله ) العلمية الفائقة التي اعجز فيها الجميع من المتصدين لقيادة الأمة  حتى اثبت اعلميته عليهم وبالدليل والبرهان العقلي والشرعي والأخلاقي فناقش كل الآراء الأصولية بكتاب ( الفكر المتين ) وهو كتاب يحمل نظريات أصولية عالية http://www.al-hasany.net/CMS.php?CMS_P=6  وأيضا حارب كل الشبهات التي أريد من خلالها ضرب الإسلام والمذهب الشريف  كشبهة ابن كاطع مدعي العصمة وناقش أراء هذا المدعي واثبت بطلانها بسلسلة كاملة من البحوث حملت عنوان ( السلسلة الالكترونية في النصرة الحقيقية ) http://www.al-hasany.net/CMS.php?CMS_P=18  هذا جانب بسيط جدا من العلمية التي يحملها سماحة المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني ( دام ظله ) وتأسي سماحته ( دام ظله ) بالرسول الكريم محمد صلى الله عليه واله وسلم بجانب حقن دماء المسلمين فقد كان له مواقف عديدة ضد الاحتلال الأمريكي البغيض وطالب بخروجه من ارض العراق ورفض كل تبعيته وأشكاله وخصوصا ما ذكره في بيان رقم _ 80 _ ( جنود ومدربون وشركات أمنية وجوه لاحتلال غاشم )  http://www.al-hasany.com/index.php?pid=118  وكذلك وقف سماحته ( دام ظله ) بوجه الفتنة الطائفية التي عصف بالمسلمين العراقيين  فكانت له مواقف لا تعد ولا تحصى ويمكن تسليط الضوء على جانب بسيط جدا منها فقد أكد على ضرورة اللحمة بين أبناء العراق وحرمة التقتيل والتهجير فاصدر بيان رقم _  31 _  (حرمة الطائفية والتعصب ...حرمة التهجير ...حرمة الإرهاب والتقتيل ) http://www.al-hasany.com/index.php?pid=71  فكان خطابه عاما شاملا لم يذكر فئة أو طائفة دون أخرى كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخاطب البشرية جمعاء  (( ... نؤكد شجبنا واستنكارنا ورفضنا وإدانتنا للحقن والتعريق والتعميق والجذب والتقسيم الطائفي ولكل قبح وفساد من إرهاب وتهجير وترويع وتشريد وخطف وتعذيب وغدر وقتل وتمثيل وتشويه وتفخيخ وتهجير ، تعرض ويتعرض لها أبناء شعبنا العزيز ( الكرد والعرب والتركمان ، المسلمون والمسيحيون ، السنة والشيعة ، العلماء والأساتذة ، الأطباء والمهندسون ، المدرسون والمعلمون والطلبة ، الموظفون والعمال والفلاحون ، النساء والأطفال والشيوخ والرجال) في المساجد والحسينيات ودور العبادة والعتبات المقدسة والمؤسسات والدوائر والمساكن والأماكن العامة والخاصة .... )) , كما إن سماحته ( دام ظله ) قد دافع عن رموز ومقدسات الإسلام ورفض كل التعديات والتجاوزات التي حصلت أمثال تدنيس القرآن الكريم فاصدر بيان رقم _ 23 _ ( استغاثة القرآن ) http://www.al-hasany.com/index.php?pid=78  وخرج أتباعه وأنصاره في تظاهرات تستنكر هذا العمل المشين http://www.youtube.com/watch?v=dCQeguEcxc0  هذا من جانب ومن جانب أخر وبخصوص الاعتداء على مقام رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من قبل الغرب الكافر فقد كان تصدي سماحته ( دام ظله ) لهذا الاعتداء السافر المهين على مستويات أولها إصدار بيان شجب واستنكار وهو بيان رقم _  27 _ {نصرة الصادق الأمين (عليه الصلاة والسلام والتكريم) } ,,, http://www.al-hasany.com/index.php?pid=75  (( ... ...الصمت المهين والسكوت الرخيص المطبق الوضيع  على ما جرى ويجري من اعتداءات وانتهاكات على المقدسات والحرمات والكرامات والأعراض والأجساد والأرواح وأخيرها وليس آخرها  ما حصل ويحصل من قرح وقدح وجرح وطعن واستهزاء وسخرية بالقرآن الناطق صاحب الخُلق العظيم النبي الصادق الأمين الناصح الكريم (صلوات الله عليه وآله ) وكما حصل سابقاً ويحصل مثله تجاه القرآن الصامت كلمة الله الحكيم الصامت . وعليه فالواجب الشرعي والأخلاقي والإنساني والتاريخي يلزمنا نصرة النبي المظلوم المهظوم (صلوات الله وسلامه عليه وآله ) بكسر جدار وجدران  الصمت وشق حجاب وحجب الظلام وإثبات إن الأتباع الأخيار الصادقين لمذهب الحق هم الأنصار الحقيقيون للإسلام والقرآن والنبي  (صلى الله عليه وآله وسلم) ، وهم المحبون العاشقون لنبي الإسلام وقرآنه الناطق ولدستوره الإلهي الخالد . ويلزمنا الواجب أيضاً إثبات أن الإمام الحسين (عليه السلام) وثورته وتضحيته ليست فقط لطم وبكاء ونحيب مع لبس سواد ، بل هو عظة وعِبرة وأُسوة ومدرسة وثورة وتضحية وإيثار وقول الصدق والحق والثبات على المبادئ ونصرة المظلوم والإصلاح في الأمة وإثبات وإعلان التوحيد وتجسيد حقيقة البراءة والكفر بالجبت والطاغوت واللات والعزى والهوى والشيطان والنفس والدنيا .فلابد من استثمار وتوظيف الثورة المباركة والتضحية المقدسة وامتداداتها وآثارها وتسييرها المسار الإلهي الرسالي في نصرة إمام الحق وقائده ومؤسس المبادئ السامية التوحيدية الإسلامية الرسالية الخالدة والمضحي بنفسه وعترته الطاهرة من أجل الأمة وصلاحها وتكاملها وخيرها وعزتها ، اعني حبيب إله العالمين وسيد المرسلين النور الأكمل والسراج الأنور النبي الأمجد المسدد المؤيد بالملائكة وروح القدس الأقدس (صلى الله عليه وآله وسلم ) ، ولا بد من تسييرها صدقاً وعدلاً في تحقيق وتجسيد التوحيد المحمدي المتأصل بالإيمان بالله الواحد القهار وبالكفر بكل ما يُدعى شريك من الجبت والطاغوت واللات والعزى وغيرها ،وعليه : لا يجوز شرعاً وأخلاقاً إقامة مسيرة أو تظاهرة أو موكب أو مجلس وتأسيسه أو التصدي للخطابة في مجلس أو الحضور في مجلس ، لا يذكر فيه جانب من جوانب شخصية النبي المصطفى ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وكراماته وأخلاقه وجهاده ومجاهداته ومنازله الحقيقية الواقعية الباطنية والظاهرية التكوينية والتشريعية ... )) والمستوى الثاني في التصدي لهذا الاعتداء ونصرة لخير الخلق صلوات الله وسلامه عليه هو إصدار سلسلة من البحوث التي تتناول حياته عليه الصلاة والسلام  ( السلسلة الماسية في نصرة الصادق الأمين ... وسيرته القدسية ) http://www.al-hasany.net/CMS.php?CMS_P=22  وفي هذا الأمر قد انتصر المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني ( دام ظله )  لحبيب قلوبنا وشفيعنا صلوات الله عليه وسلامه وقد طبق نهجه خير تطبيق وسار على خطاه وخطى آل بيته سلام الله عليهم أجمعين فهو حاملا للعلم ومدافعا عن الدين والإسلام والمسلمين ومتخلقا بأخلاق رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فقد أجاد القيادة وأتقن في التصدي وحمل الفكر والنهج المحمدي الأصيل وتأسى خير تأسي بالرسول الخاتم صلوات الله وسلامه عليه  .... الكاتب :: احمد الملا

الصرخي الحسني والسير على نهج ُ خَيرُ البرية (صلى الله عليه واله وسلم )

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق