]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النبوة

بواسطة: بوقندورة  |  بتاريخ: 2011-05-19 ، الوقت: 22:17:59
  • تقييم المقالة:

 

 

إنك تستطيع تغيير العالم.

نعم إنك تستطيع فعل ذلك إذا و جدت صيغة قيمية، تتمسك بها و هدف تطمح في الوصول إليه و لكن يجب أن يكون ثباتك ثبات الجبال في أماكنها.

يجب أن تكون وتدا يؤمه الناس يجب أن تؤمن بأنك قادر على إحداث الفرق.

بمعنى يجب أن تكون أول المؤمنين بنفسك و بأن قدرك هو تحقيق الهدف الذي تطمح إليه، النبي محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم توفرت فيه شروط أهلته لحمل الرسالة و أول هذه الشروط إيمانه العميق بقدرة الله العظيم على نصرته. لذلك تأكد أن القدر لن يخذلك لطالما كنت صادقا، حدد هدفك و اختر رسالتك و صغ أفكارك و بشر بها بالحسنى تحاور و نقح أفكارك لتصبح أكثر واقعية.

العالم ليس حكرا على أحد طالما كنت مقتنعا بقدرك و مستعدا للهلاك في سبيل أن تصنع عالمك، و أن تحدث التغيير.

كن وتدا.لا تعبد الماضي، اصنع المستقبل.
 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق