]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

الإدمان النفسي أم الإدمان الجسمي

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-06-21 ، الوقت: 14:14:19
  • تقييم المقالة:

موضوع الإدمان ليس جديداً و ليس قديماً لدرجة إهماله....إنه موضوع متجدد...ظاهرة موجودة دائماً و تنتشر بشكل لا يمكن لنا تصوره لكن الإنسان المثقف و الواعي لا ينبذ هذه المواضيع و لا يعتبرها دخيلة على تفكيره...، يعتقد الناس أن تعلق المدمن بالمخدرات ناتج عن تعود الجسم على المادة أي أن سبب الإدمان فيزيولوجي بحت لكن في الحقيقة عندما فكرت في التأثير الأقوى الذي يجعل المدمن يتناول المخدرات باستمرار و يعجز عن تركها أو التحرر من سطوتها وجدت أنه من الصعب رسم حدود بين الإدمان النفسي و تعود الجسم على المخدر بحيث يعتبره من المواد الأساسية التي لا يستطيع أن يقوم بعملياته الحيوية دون توفرها أي الإدمان الجسمي ، الإدمان النفسي يحدث في البداية حيث يجد الإنسان عالماً بديعاً و يشعر بمشاعر لم يختبرها من قبل و حينها سيلجأ للمخدر كلما شعر بالاكتئاب و العجز عن مواجهة الواقع و لأنه لا يريد أن يفكر بل إن كل ما يسعى إليه هو الهروب...إلى الأوهام...إلى الأكاذيب...إلى الأحلام الموجودة في المخيلة فقط ، قبل أن يصل الإنسان إلى مرحلة متأخرة تظهر فيها الآثار السلبية التي لا تطاق للإدمان يكون قد اجتاز مسافة طويلة جداً في مراحل الإدمان النفسي الذي يكون فيه الإنسان غير مجرد من إرادته أو على الأقل لديه جزء من إرادته و الإرادة تنفع الإنسان و تغيّر حياته للأفضل حتى و إن كانت قليلة مع توفر الشجاعة و رفض الاستسلام ، في الإدمان النفسي يصر الإنسان على تناول المخدر بسبب ما يعانيه من يأس و للهروب من مشاكله و عندما يشعر بالسعادة الوهمية بعد تناول المخدر يتعود على المخدر نفسياً فلا يرغب بتركه حتى و إن كان يستطيع التخلص منه لكن يرغب الشخص عادة بترك المخدر حين يصل إلى مرحلة تسود فيها الآثار السيئة للإدمان و هذه المرحلة متأخرة كما قلنا أي أنها تأتي بعد تناول جرعات كثيرة من المخدر و حينها لا يستطيع الشخص ترك المخدر بإرادته فقد يؤدي ترك المخدر إلى الموت ، بالنسبة لي أعتقد أن الإدمان النفسي أقوى من الإدمان الجسمي مع أنهما متداخلان و خاصة في المراحل المتقدمة من الإدمان لكن في البداية يكون تأثير الإدمان الجسمي ضعيف و بدلاً منه يكون هناك تأثير جسمي للمخدر يدعم الإدمان النفسي ، ما جعلني أهتم بجانب الإدمان النفسي هو معلومة قرأتها: وجد الباحثون أن موقع تويتر يسبب إدمان أكبر من الإدمان على السجائر حيث لا يستطيع الأشخاص منع أنفسهم من فتح حساباتهم على تويتر بدرجة أكبر من لهفة المدخنين على التدخين، و من هذه المعلومة نستنتج أن الإدمان النفسي أقوى من الإدمان الجسمي ففي حالة الإدمان على مواقع التواصل الاجتماعي لا يتناول المدمن أي مخدر لكن سلوكه هو الذي يصنع الإدمان عبر تغيير تركيب دماغه و كلما توغل أكثر كلما تأثر دماغه أكثر...الإدمان النفسي يحدث منذ اللحظات الأولى بعد تكرار الفعل و عدم ضبط النفس يساهم في ترسيخ دعائم الإدمان..........


من كتاباتي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق