]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

أبو شادي

بواسطة: MTP2  |  بتاريخ: 2013-06-21 ، الوقت: 00:21:34
  • تقييم المقالة:

في مدرسة اسمها "الإنسات" أستاذ استثنائي اسمه "أبو شادي" أعيى الطلبة، فقلت في ذلك :
 


نادى منهم منادٍ
لطفا يا أبا شادي

مالنا ولامتحانات الافرنج
فالفرق شاسع بيننا وتلك البلادِ

أعيتنا واجباتٌ لا حل لها
وتركنا في سبيلها حلو الرقاد

أضنتنا شدة حزمك وبخلك
فكن كريما كرم الجواد

نقطة أو نقطتين أو حتى ثلاث
ما يضيرك بأيها مننت على العباد

فإنا والله هجرنا النوم في سبيلك فَسَلْ
قاع المطالعة تخبرك عن جِدنا والاجتهاد

وسل النهار والليل والانسات كلها
تسمع عجبا عن تحضيرنا والاستعداد

فارفق فقد طالت بنا أوجاعنا
وأبكانا طول الدراسة والسهاد

فلا رسوبنا يغنيك بشيء ولكن
نجاحنا فرح لأهلنا قريبهم والبادي

جُد ياهذا فما بعد افلاتنا منك الا
ارتماء بين براثن العطالة والكساد

جد ياهذا فالبخيل ملعون في الدين
و الجواد الكريم يحبه رب العباد

فلطفا يا أبا شادي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق