]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عفوا هذه بلادى

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-06-20 ، الوقت: 22:30:56
  • تقييم المقالة:

عفوا  هذه بلادى

....................

ما عساى من مقال به أنادى ؟

وهل سامع لى ممن أنادى؟

انا من بلاد عاشت على الأمجاد

واستقلها الغرب بعد طول جهاد

قومى كانو اشد باسا لكنهم

طمعوا فى السيادة فسجدوا لأوغاد

فهاهم يبيعون الأرض ويحهم

فهاهم يبيعون الأرض و يحهم.....

ولا يتركون زرعا لحصاد

واتوا على كل الزروع ما تركوا

. من حنطة لأولادى

قوم أعطيتهم عهدى و وفائى .... وعاهدتهم على امن بلادى

فيا عجبا إذا رايتهم غير ذى عهد

ويا أسفى قد واليتهم بعتادى

من لى بعودة الأيام إلى خلف

فأعد عدتى لجديد جهاد

قد لازمتكم قرونا بلا عد .....

فقاسمتمونى و خذلتمونى فى  بلادى

و الآن أبرأ من عهدكم فارحلوا .....

. إن هذه بلادى واعتدادى

عفوا رجال عروبتنا

فهذه بالقطع بلادى 

...............................

احمد المليجى


ديوان : عرب واعراب **** احمد المليجى 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق