]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ربيع العروبة

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-06-20 ، الوقت: 20:24:59
  • تقييم المقالة:

-ربيع العروبة

ل/ احمد المليجى 

.....................................

 

كان لنا فى القرون ربيع
لم نذق فيه مذاقة جوع
أضأنا دنيانا حولنا من عزم
وأضأنا الليالى بسحر الشموع
وجعلنا الرياض مرافئ القلوب
وجعلنا النسيم زهر الربوع
وغنينا الحب فى طلعة البدر
فهل ترى الحب بممنوع؟
وسقنا القلوب حيث مأواها
وسعد الفقير و عشقت ضلوع
وفى يوم الوطيس غازلنا السيوفا
ومزقنا العدا فالقلوب خضوع
و ناوشنا المعالى وصرنا مالكيها
فما لنا اليوم نجوع ؟؟؟!!!!!!!!!!!!
و كسرى ولى مدبرا منا
فيا أسفى قد عاد الخضوع
ألِمَتْ نفسى يا صاحبى
وتكاثرت فيها الصدوع
وهانت قلوبنا فجعلنا لها
يوما يدعى حب و ما من قنوع
وأظْلَمَتْ قلوبنا ببطش الليالى
فما الذى يعيد سكونا لروع
أبالدمى التقيك كى أقول بحب
إن الحب لبين الضلوع
هتف الخريف بنا هيا ارحلوا
ما هذا الخضوع ما هذا الخنوع؟
الغرب يجمع أثوابه وهو اليوم
يجمع الأسراب وكل فى نزوع
ما أبالى غير أنها يا اخى
الأعيب تحاك لعلنا نطوع
فلبئس الناس يا خليلى من هم
عن العلم غافلون كثيرو الوقوع
أللحب يوم فحسب؟ تبت أياد
فالحب ديمة والقلوب سطوع
غدرنا بدهرنا قائلين إنه الدهر
فهل أصابنا إلا بعدا لقلب منوع؟
وناوشتنا أحلامنا بغدرها فقلنا
والجهل فينا ما منه رجوع
وأسلمنا القلوب للامانى فبعنا
شموسا وبعنا البلاد حتى النجوع
لعمرى أهذا يوم حب أم
أن هذا هو يوم الهجوع
فرحمة الله على رجال هم
أهل عزة فهلا رجوع؟
......................................
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


من ديوان : شهرزاد 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق