]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

آه

بواسطة: القادم  |  بتاريخ: 2011-10-10 ، الوقت: 04:14:55
  • تقييم المقالة:

آه

 

آه لو تعلمي كم لك في القلب نبض وودا             وفي العقل صوت يناجيك بل تعدى

 آه لو تعلمي أني أسير قربك ولهواك عبدا           وفي النفس الهام صارخ لك وسلوى

   آه لو تعلمي كم جدار كسرت وهدمت سدا          وكم لحبك نزفت دما وتجرعت بعدى   

      آه لو تعلمي كم حضنك يشعلني دفئ وبردا            وكم نحت اسمك في جسدي لحما وعظمى       

         آه لو تعلمي كم  انتظرت وصلا ومكثت عهدا         وكم عصفت بي الأفكار جزرا ومدى

          آه لو تعلمي كم للثواني في غيابك اعد عدا         وأحس باليتم ويفيض القلب شوقا ولوعى

               آه لو تعلمي كم يمدني حسنك الهام ورشدا           وآفاق وخيال وإيمان وإبداع وقربى

                 آه لو تعلمي كم في النفس غرام لك قد استبدا         وفي العين لهف وحنين للقاء قد تجلى

                   فلتعلمي أني مقاتل في هواك وليس لي في الكون ندا    وقد بلغ الهيام منى مداه وذاب الفؤاد ولهى

                     ولتعلمي كلما غرست خنجرك في الجرح وبذلت جهدا      أنست حتى العذاب وازدادت روحي عطشى

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق