]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وأخيــــــــرا كتـــــــاب" مذكــــــرات زوجــــــــة أولى " في المكتبات

بواسطة: Fairouz Attiya  |  بتاريخ: 2013-06-20 ، الوقت: 13:22:45
  • تقييم المقالة:

صدر حديثاً أصدقااائي الأعزاء عن دار الفيروز للنشر التوزيع رواية "مذكرات زوجة أولى" و هو الأول من نوعة في عالم الأدب حيث يتناول برؤية أنثوية طبيعة تجربة الزوجة الأولى و ماتمر به من صراعات نفسية عدة حتى تتخطى مثل تلك الأزمة. وال

كتاب جاء كما وصفته د.سميرة الخنيني أستاذ القراءات الاسلامية بجامعة تبوك: هو تجربة فريدة من نوعها ومثيرة الى حد كبير أن تعبر سيدة كل يعرفها يعرف جيدا انها لم تمر بمثل هذه التجربة ولكنها استطاعت بمنتهى  الألم و ببالغ الصدق أن تصيغ ببحر موزون وقلم رصين مكنونات إمرأة تزوج عليها ثانية زوجها ليغض الطرف كلية عن عشرة كانت و هيام و عشق كانا يوماً عنده بيت القصيد.....إن الكتاب بكل ما تحملة الكلمة من معني هو تجربة انسانية فريدة صيغت أيضاً بشكل فريد يستحق الخوض فيه....فطوبي للساحة الأدبية  بمولد هذه الاديبة المرهفة و طوبى للقراء بمثل هذا العمل الفني المميز.............

 

أما الأستاذ الدكتور أحمد محمد المنصور أستاذ الأدب المقارن بجامعة تبوك و من خلال قراءته للكتاب فقد علق قائلا::

إنه ومن المدهش أن تتسنى لنا مثل هذه الفرصة لنرى وعن قرب شديد مدى تأثير هذه الحادثة والتى تعد من بديهيات بعض مجتمعاتنا العربية على واحدة ممن في إعتقادي أقدر من كتبت فعبرت وتألمت فأثرت و تأثرت بل وبلغت من الحنكة والخبرة بأن تجعل رجلا مثلي يخجل من بعض فعل الرجال في أمور الزواج....إن الكتاب لا يعد مجرد صرخة أنثوية ولا مجرد سرد لمذكرات عادية بل هو دعوة اخلاقية راقية للتفكر في مختلف المعاني والمقاصد من وراء الزواج والى النظر بعين المودة والرحمة إلى تلك الكائن المخلص الرقيق الجميل وهو...المرأة والتي و إن رأى البعض نقصا بها لا تزال هي كما هي نصف الرجل الجميل....فتحية راقية لهذا القلم الراقي والى مزيد من الابداع والمتيز والتوفيق بإن الله تعالى.....

 

وهكذا أصدقائي الأعزاء و قرائي الرائعين عرضت لكم بعض من أراء نخبة من أساتذتي و زملائي المبجلين في كتابي الثاني "مذكرات زوجة اولى" والذي قد كنت هنا علي صفحة مقالاتي قد عرضت لبعض أجزاء منه أثناء فترة تكوينة بداخلي فأرجوا من الله تعالى ان يحظى الكتاب برضاكم و حسن قبولكم كما كانت الحلقات تحظى منكم بالاستحسان والقبول..........

 

خاااااااالص مودتي أصدقااائي العزااااء

 

د.فيروز عطية20 يونيو2013

مب


من مؤلفاتي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق