]]>
خواطر :
شُوهدت البهائم على أبواب مملكة الذئابُ وهي تتنصتُ ... البهائم للذئابُ وهي تتساءل...أهو يوم دفع الحساب أم صراع غنائمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الضمير و العين

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-06-20 ، الوقت: 12:30:41
  • تقييم المقالة:

انادي ضميري ليستيقظ ذنوبى كثرت و نال الكبر منى حان وقت التوبة و النجاة

اسال قلبى فطرته الهموم و على الحزن يستيقظ و يبات

يريد من الضمير خدمة تجعله يرتاح لقد وخزه  لوقت طويل عدة مرات

البكاء يزيل الاهات  لكن لا يقدر على ما فى العيون من جمال يعكر الدمع ان دخلها صفوالحياة

الحياة اكثرها ذنوبا و اقتراف المعصيات

العين تهمها الحياة و لا تهمها المعصيات

ان دخل الدمع اليها يطرد عنها الشهوات

يعرف ان العين تعشقها و هي كلها معصيات

فيها عشق للبنات و التلذذ بشرب المنكرات 

فيها الاعتداء على شرف البنات

فيها الغني فيها الطرب فيها الرقص فيها البنات العاريات

كل ما تراه العين ذنوب كيف للدمع ان تزورها ولو للحظات

تخير ان تموت على ان تفقد كل هذه الملذات

رفضت الخضوع للضمير اشتكى الضمير للقلب فبكى

و ادخل العقل فى لعبة الحياة بالذنوب  او اعطاء العين دواء

تجعلها تنسى الشهوات بالعويل و البكاء

حتى تموت الذنوب و تمحى من النفس فييهدا الضمير و يهنا

بالدعاء الى الله و بالبكاء تغفر الذنوب تبدل حسنات و تحلى الحياة

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق