]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في مقلة عيناكِ

بواسطة: الشاعر سمير فؤاد العبسي  |  بتاريخ: 2013-06-20 ، الوقت: 11:55:49
  • تقييم المقالة:


عيناكِ يا مليكتي
عالمٌ من الحبِ
فلقد عشقتكِ
منذُ رأيتُ
جمالَ عيناكِ
ففي عيناكِ حنانٌ
يفوقُ حنانَ الأمهاتِ
أوتدرينَ يا مليكتي
أني منذُ عشقتكِ
لم يعد لي أبداً
سلطةً على قلبي
فقد صارَ أسيراً
لجمالِ عيناكِ
فعيناكِ وحدهما
من أعادتا لي
النبضَ في أعماقي
فمنذا سيلومني يوماً
إن أنا يوماً
قدستُ عيناكِ
فهما هبةُ السماءِ
ونعمةُ الأقدارِ
أوتدرينَ أيضاً
أني منذُ عشقتكِ
نامَ العشقُ
على حروفِ قصائدي
نعم يا مليكتي
فكيفَ للعشقِ
أن يقاومَ قصيدةً
كُتبت لأجلكِ أنتي
وذكرَ فيها أروعُ الأسماءِ
نعم سأعترفُ اليومَ أمامكِ
بأنكِ أنتي مُلهمتي
وملهمةُ قصائدي وأشعاري
فيومَ عشقتكِ
كانَ ميلادُ أشعاري
يامن عيناكِ رفيقتايا
في سفري وترحالي
نعم يا مليكتي
فأنتي من تعزفينَ
أجملَ الألحانِ
على أوتارِ قصائدي
ليغدو حينها
زمرداً ولألي
أني عشقتكِ
حدَ التقديسِ مولاتي
ولا أبهُ أبداً
إن كنتُ سؤردى جهنمَ
فأني بجهنمَ أقبلُ
إن كانت ثمناً
لتقديسي جمالَ عيناكِ

كلمات الشاعر / سمير فؤاد العبسي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق