]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نداء للحب

بواسطة: الشاعر سمير فؤاد العبسي  |  بتاريخ: 2013-06-20 ، الوقت: 11:34:13
  • تقييم المقالة:


ياأيها الحبُ أين أنتَ
ولما تأسرني برياحك ِالبعيدةِ
كلما هرولتُ تجاهكَ
لفحني
هزيزُ رياحكِ الحارقةِ
وأثقلت الخطايا أخبار الموتِ
فكانتِ المنايا نصيبي
كنتُ منذ طفولتي
أنشدكُ فى أجرانِ القمحِ
وأنا أرى الحمامَ
يسرقُ الفرحةَ لصغارةِ
وفرحةَ الأطفالِ بالطائراتِ الورقيةِ
تجعلني أسافرُ إلى عالمكَ
كانت روحي تتأججُ بداخلي
طالبهً حضوركَ
لكنكَ نسيتَ هذا الوقتَ
بل تركتَ الشرَ
يتربع ُعلى فصولي
فلم يأتي الربيع أبداً
ولم تتفتح الزهورُ
وتخضرُ الربى
ومضيتُ وأنا أتنصتُ قرع أقدامكَ
لكنكَ غفلتَ عن سعادتي
وأوصدتَ البابَ في وجهي
أين أزهارُ البنفسجِ
وكاساتُ أزهارِ الاقحوانِ
وأين طيورِ الجنةِ واللقالقِ
وخريرُ الماءِ وإندفاعُ الشلالاتِ
وضوءُ القمِر
وأين هذا المحبوبُ الذي
له أعزفُ ألحانَ عشقي
في معابدكَ
لم تأتي برغمِ ذلكَ
كنتُ أرى المتيمونَ
وهم مكتحلينَ العيونِ
من نسيمِ الليلِ
وجباههم يملأها نورُ الحبُ
فهربتُ كثيراً من الأحزانِ إلى دروبكَ
حتى يأستِ الأماني بداخلي
وكست الدموعُ عينايَ
وها أنا أصرخُ
ياأيها الحبُ أينَ أنتَ

كلمات الشاعر / سمير فؤاد العبسي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق