]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القلب و الكبد

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-06-20 ، الوقت: 08:14:32
  • تقييم المقالة:

يتنافس القلب و الكبد عن مكانة الحنان اليها و الاكثر قربا و ودا

نعرف ان فى الكبد جزءا كبيرا من حب البنت و الولد

لكن القلب ان احب احد لا يمهمه ما يوجد من الحنان فى الكبد

لا يهمه حال الكبد ان خسرت حنان الابن و الولد

تراه يتخذ القرار بمفرده و لا يهمه راي احدا

العقل احيانا يمنعه عن حب فيه غرقا

يعطيه براهين ثابتة عن تهمة الحبيب بخيانة مؤكدة

تجعل القلب يقبلها او يرفضها متعلا بنقص  ادلة قاطعة

القلب فى الغالب يسمع من العقل و يخونه  فالحب فى القلب المسيطر

ان فاق الحب مقدرة قلب عن استيعابه

تراه حزينا لا ينام ارقا

يسهر الليالي الطويلة مع العقل لانقاذ القلب من الغرق

و يعطي مهمة الحنان للكبد فترجع الحياة للام والاب 

و يضل البنت و الولد فى الحنان للكبد اكثر ودا و اقرب

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق